عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خبراء: بلجيكا "غيرمستعدة" لمواجهة موجة ثانية من كورونا

محادثة
حانة ببروكسل- الاثنين 8 يونيو
حانة ببروكسل- الاثنين 8 يونيو   -   حقوق النشر  Francisco Seco/ا ب .
حجم النص Aa Aa

عبّر فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا عن قلقه بشأن عدم استعداد السلطات لمواجهة موجة ثانية من الإصابات بكورونا في حالة حدوثها.

وبعد مرور شهرين من الحجر الصحي وبداية رفع إجراءات العزل تدريجياً في البلاد في الرابع من الشهر الحالي، لا تزال الإجراءات الاحترازية سارية ومنها فرض قواعد التباعد الاجتماعي .

وبحسب التقرير اليومي الصادر عن وزارة الصحة البلجيكية سجلت اليوم 142 حالة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي الإصابات في بلجيكا الى 59711، وتسجيل 16 حالة وفاة جديدة، ليصل إجمالي الوفيات الى 9636.

هذا حتى إذا كانت المؤشرات الخاصة بمواجهة تداعيات الوباء تبدو جيدة، فإن عدد حالات دخول المستشفيات وصل أدنى مستوياته منذ بداية الأزمة سوى أن أخطار اندلاع موجة ثانية من الفيروس لا تزال ممكنة حسب تقرير الخبراء الأخير.

وقد أعد التقرير مجموعة الخبراء المكلفة بخطة خروج بلجيكا من الحجر الصحي، بقيادة البروفيسورة إريكا فليغ الخبيرة في الأمراض المعدية والطب الاستوائي في مستشفى أنتويرب الجامعي.

ويتحدث التقرير أيضاً عن رفض هيئة الخبراء الحكومية بعض التوصيات منها ما يتعلق بفرض قواعد التباعد الاجتماعي وبشكل خاص في قطاعات الضيافة أي ما يرتبط بعدد الأشخاص ممن ينبغي لهم أن يكونوا داخل المطعم أو المقهى فضلاً عن الالتزامات الخاصة بأصحاب المطاعم واتباعهم إرشادات السلامة.

وأوصى فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا بضرورة زيادة الموارد استعداداً لموجة ثانية من الفيروس مقترحاً في الوقت نفسه إنشاء كادر من 40 طبيباً عاماً و40 ممرضة لإجراء اختبارات الإصابة بكوفيد-19 و40 موظفاً لدعم جهود الاستجابة للوباء.