عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جوائز مسابقة سوني العالمية تحتفي بصور تسرد حياة المدافعين عن البيئة

محادثة
jonnne
jonnne   -   حقوق النشر  cc
حجم النص Aa Aa

تم الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي لهذا العام 2020. ومنحت الجائزة الكبرى البالغة (21964 يورو) لسلسلة قوية من الصور التي تستكشف العلاقة بين نشطاء السكان الأصليين والمناظر الطبيعية التي يسعون إلى حمايتها.

إلى جانب عشر فئات أخرى قدمت جائزة سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي هذا العام أيضًا قسمًا كاملاً مخصصًا لتلك الصور التي تروي قصصًا عن التحديات البيئية العالمية.

حيث كرّم الفنانون الذين يعالجون التأثير البشري على كوكب الأرض والآثار المدمرة على البيئة. وتقول لجنة المسابقة إنها تأمل في أن تلفت هذه الموضوعات الانتباه إلى الحاجة لإعادة النظر في علاقتنا مع العالم الطبيعي. وفاز بابلو ألبارينجا بلقب مصوّر العام عن عمله حول المجتمعات الأصلية في أمريكا اللاتينية.

بابلو ألبارينجا
صور عن سلسلة بذور المقاومةبابلو ألبارينجا

بابلو ألبارينجا -أوروغواي: بذور المقاومة

تم منح لقب مصور العام لبابلو ألبارينجا عن سلسلة بذور المقاومة. حيث تجمع كل صوره مشاهد للنشطاء المدافعين عن البيئة تمتزج بمناظر خلابة نلحظ فيها الأقاليم التي يقاتلون من أجل حمايتها كما وبدا أبطال تلك الصورالتي سميت "سيدز أوف ريزيستانس" كما لو كانوا مستعدين للتضحية بأنفسهم في سبيل أرضهم.

يواجه هؤلاء المدافعون عن البيئة تهديدات حقيقية على حياتهم حيث قتل ما لا يقل عن 207 أشخاص أثناء حماية مجتمعاتهم وأرضهم في عام 2017. وفقًا لتقرير صادر عن Global Witness في عام 2018 ، وقعت غالبية عمليات القتل هذه في البرازيل حيث تم تسجيل 57 اغتيالًا للقادة والناشطين المدافعين عن البيئة والأراضي المقدسة حيث ترقد رفات أجدادهم.

يستخدم بابلو ألبارينجا عدسة كاميرته لاستكشاف العلاقة بين حماة المجتمع هؤلاء والأراضي التي يسعون للحفاظ عليها من خلال التقاط الصور من علٍ كما لو كان المدافعون عن أرضهم يجازفون بحياتهم من أجل القضية.

يقول ألبارينجا: "بهذا الفوزحققت انتصارين الأول أنني تمكنت من سرد قصص المجتمعات التقليدية في منطقة الأمازون من خلال تسليط الضوء على الأشخاص الذين لا يزالون يقاتلون ليس فقط من أجل مستقبلهم ولكن من أجل مستقبل الجميع". مضيفا "ثانياً إنه انتصار لأن الفوز كان حليف مصور من أمريكا اللاتينية "

قال مايك ترو رئيس مسابقة 2020 للتصوير الفوتوغرافي الاحترافي: "يأتي الفائز هذا العام من فئة Creative وهو عبارة عن مجموعة رائعة من الصور التي تقدم سجلاً مرئيًا قويًا لكيفية تصوير مشاهد ترتبط بإزالة الغابات بالتوازي مع تدمير وجود المجتمعات والشعوب".

روبن هنش
صورة دلتا النيجرروبن هنش

روبن هينش -ألمانيا

قام روبن هينش ، الفائز بالمركز الأول عن فئة البيئة ، بتصوير سلسلته Walahala في نيجيريا في عام 2019 بغرض توجيه الانتباه إلى الضرر البيئي الذي تلحقه صناعة النفط فيفي دلتا النيجر.

دلتا النيجر هي أرض تغطي مساحتها 70000 كيلومتر مربع تشمل تسع ولايات في جنوب نيجيريا. فهي موطن لأكثر من 30 مليون شخص من 40 مجموعة عرقية مختلفة ويكونون جميعا نسبة 7.5 في المئة من إجمالي سكان نيجيريا.

روبن هنش
شرطي من منطقة اوغيلي-نيجيرياروبن هنش

وفي الماضي كان للمنطقة نظام بيئي غني تشكلت ملامحه من خلال شيوع التنوع البيولوجي على مساحات الأرض. ولكن هذا كان قبل أن تتحرك آلات صناعة النفط للاستفادة من الموارد البترولية الواسعة الموجودة في المنطقة. وتقدر الأمم المتحدة أنه تم سكب ثلاثة ملايين برميل من النفط في الدلتا بين 1976 و 2001. ظلت الانسكابات شائعة ولم تفعل السلطات أو شركات النفط سوى القليل لتنظيف المحيط وتحييد آثار هذه الترسبات الكارثية على البيئة.

ألفارو ليز-إسبانيا: أطلس من الحافة

أما الفائز بالمركز الثاني فكان من نصيب ألفارو ليز عن عمله " أطلس من الحافة" حيث ركز صوره على على تصوير حياة شعب تشوكشي. تعيش هذه المجموعة من السكان الأصليين على طول ساحل بحر بيرينغ في روسيا منذ آلاف السنين ويعكس نمط حياتهم التقليدي علاقتهم الوثيقة بالبيئة.شعب تشوكشي هم السكان الأصليون الذين يعيشون في شبه جزيرة تشوكشي وشواطئ بحر تشوكشي ومنطقة بحر بيرينغ في المحيط المتجمد الشمالي داخل روسيا

ألفارو ليز
أطلس في الحافةألفارو ليز

تستكشف سلسلة صور ألفارو ليز مفهوم الاهتمام بالطبيعة الذي تتشكل ملامحه عبر تسليط الضوء على الكيفية التي يستلهم بها البشر الأساطير حول العالم . يقول ألفارو ليز إن السلسلة تثير أسئلة حول ستكشاف الطريقة التي يرتبط بها البشر بالبيئة والأنواع الأخرى.

لوكا لوكاتيلي
صورة عن سلسلة مستقبل الزراعةلوكا لوكاتيلي

لوكا لوكاتيلي-إيطاليا: مستقبل الزراعة

فاز لوكا لوكاتيلي بالمركز الثالث.في هذه السلسلة من الصور ، يلقي لوكا لوكاتيلي نظرة على ما يمكن أن يكون عليه مستقبل الزراعة. كما يسلط الضوء على النمو السكاني ونقص الغذاء المحتمل كأزمة تهدد بني البشر مستقبلا

لوكا لوكاتيلي
صورة عن سلسلة مستقبل الزراعةلوكا لوكاتيلي

وحصد روني بينرت الجائزة في فئة المناظر الطبيعية عن سلسلة من الصور أطلق عليها اسم "توري" - ويصور فيها بوابات يابانية تقليدية يشيع وجودها في مداخل المزارات المقدسة في العقيدة الشنتوية.وتصدَّرت صورة تحمل اسم "بانغولينز إن كرايسس" للمصور برينت ستيرتون السباق في فئة العالم الطبيعي والحياة البرية.