عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف طبيب سوري في ألمانيا بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الانسانية"

محادثة
الشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية   -   حقوق النشر  Uli Deck/AP
حجم النص Aa Aa

أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية الإثنين أنه تم توقيف طبيب سوري في المانيا التي يقيم فيها منذ العام 2015، بشبهة ارتكاب "جريمة ضد الإنسانية" وتعذيب في سجن تابع للنظام السوري.

والمشتبه به، والذي عرّف عنه باسم علاء م. والذي أوقف في 19 حزيران/يونيو في هسين متهم بارتكاب "جريمة ضد الانسانية" عبر تعذيب متظاهر حتى الموت في 2011 في سجن سري تابع للنظام السوري في حمص كما أوضح بيان نيابة كارلسروه المكلفة قضايا حساسة.

وكانت صحيفة أسبوعية ألمانية الشهر الماضي أن الطبيب "حافظ أ." الذي يمارس المهنة في مقاطعة هيسن، يشتبه في أنه ضرب وعذّب وأساء معالجة مصابين معارضين للنظام السوري، في المستشفى العسكري في مدينة حمص التي شهدت انتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، بدأت في آذار/مارس 2011.

واستقبلت ألمانيا 700 ألف لاجئ سوري مدى تسع سنوات، وهي تجري منذ العام 2011 تحقيقا، بشأن الجرائم المرتكبة في سوريا، وتجمع وثائق وشهادات تخص هذه الانتهاكات.