عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عضوان في حملة ترامب الانتخابية حضرا تجمّعا انتخابيا احتشد فيه الآلاف كانا مصابين بكورونا

محادثة
مؤتمر ترامب الانتخابي
مؤتمر ترامب الانتخابي   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن فريق الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإثنين أنّ الفحوصات المخبرية أظهرت أنّ اثنين من أعضاء الفريق ممّن حضروا التجمّع الانتخابي الذي عقده السبت في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما مصابان بفيروس كورونا المستجدّ.

وقال تيم مورتاو المتحدّث باسم الحملة أنّ هذين الشخصين كانا حاضرين خلال التجمّع الانتخابي في تولسا "لكنّهما كانا يضعان كمّامتين طوال الوقت".

وأضاف "ما أن ظهرت نتيجة الفحوص حتى فُرضت إجراءات الحجر الصحّي وبدأت عمليات تتبّع المخالطين".

وكان فريق الحملة أعلن عصر السبت، قبيل ساعات من بدء التجمّع الانتخابي في تولسا، أنّ ستّة من منظّمي هذه الفعالية مصابون بكوفيد-19، مؤكّداً أنّهم مُنعوا من حضور الفعالية وكذلك جميع الذين خالطوهم.

وأثار هذا التجمّع الانتخابي، الأول للرئيس الجمهوري منذ بدء تفشّي وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة في بداية آذار/مارس، جدلاً حادّاً في البلاد، إذ أعرب كثيرون عن قلقهم من التداعيات الصحيّة لاحتشاد آلاف الأشخاص في قاعة مغلقة من دون أي احترام لقواعد التباعد الاجتماعي المعمول بها في خضمّ الجائحة.

viber