عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تستعد لموجة كورونا الثانية بمليون و300 ألف اختبار في باريس وضواحيها

محادثة
فرنسا تستعد لموجة كورونا الثانية بمليون و300 ألف اختبار في باريس وضواحيها
حقوق النشر  NOEL CELIS/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

تحاول فرنسا تكثيف جهودها في الكشف عن البؤر الخفية لإصابات فيروس كورونا في البلاد عن طريق توفير اختبارات لنحو مليون و300 ألف شخص في المنطقة الباريسية.

أعلنت وزارة الصحة، الخميس، عن توسيع برنامج الاختبار الفرنسي، حيث سترسل السلطات الصحية قسائم لإجراء اختبارات، وفقاً لما صرح به وزير الصحة أوليفييه فيران لصحيفة لو موند.

وأضاف فيران في إطار حديثه عن هذه الإجراءات أن الهدف هو تحديد أي تجمعات خاملة، وتركيزات غير جلية من الأشخاص عديمي الأعراض.

وقال الوزير إن بلاده تستعد لاحتمال حدوث موجة ثانية من العدوى، وتعيد تعبئة مخزونها من الأدوية ووضع الخطط لتكون قادرة على علاج 30 ألف شخص في العناية المركزة إذا لزم الأمر.

خلال ذروة تفشي الوباء في أبريل/ نيسان، شهدت المستشفيات الفرنسية وجود أكثر من 7 آلاف شخص في العناية المركزة. هذا العدد انخفض الآن إلى أقل من 700.