عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إثيوبيا: حملةُ اعتقالات إثر احتجاجات أسفرت عن مقتل 166 شخصاً

Access to the comments محادثة
إثيوبيا: حملةُ اعتقالات إثر احتجاجات أسفرت عن مقتل 166 شخصاً
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

اعتقلت السلطات الإثيوبية خمسة أعضاء كبار في حزب يمثل أورومو أكبر قومية في البلاد في اطار حملة اعقبت احتجاجات أسفرت عن مقتل 166 شخصا على الاقل الاسبوع الماضي.

واندلعت احتجاجات عنيفة في العاصمة اديس ابابا وإقليم أورومو المحيط بها بعد مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا والذي أشعل توترات اتنية.

وأفاد رئيس حزب جبهة تحرير أورومو داود عبسا وكالة فرانس برس إنّ قوات الأمن اعتقلت سياسيين في الحزب المعارض.

وأوضح أنّ قائمة الاعتقالات تتضمن أعضاء في اللجنة المركزية للحزب ومسؤولين سياسيين في قيادة الجبهة المعارضة.

وقال "لا نعلم لماذا تم اقتيادهم؟"، وتابع "ببساطة كانوا يجلسون في غرفهم ويقومون بعملهم".

وأثارت حملة القمع السياسي مخاوف من حدوث اعتقالات لمعارضي رئيس الوزراء أبيي أحمد الذي يحاول السيطرة على البلاد التي تعصف بها توترات اتنية.

وأطلق مسلّحون مجهولون النار على هاشالو هونديسا، المنتمي لقومية أورومو (التي تشكّل غالبية سكان إثيوبيا) في أديس أبابا ليل الاثنين، ما أثار توترات عرقية تهدد الانتقال الديموقراطي في البلاد.

واعتُبرت اغنيات هاشالو صوت المهمشين اقتصاديا وسياسيا من أفراد أورومو خلال سنوات الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أوصلت رئيس الوزراء أبيي أحمد إلى السلطة عام 2018.

وقال نائب مفوض الشرطة في منطقة أوروميا غيرما غيلام بحسب بيان نشرته هيئة "فانا" الرسمية للبث "في أعقاب مقتل هاشالو، قتل 145 مدنيا و11 عنصر أمن في الاضطرابات التي شهدتها المنطقة".

كما قضى عشرة أشخاص في العاصمة أديس أبابا.

وأشار مسؤولون إلى أن ما حصل نجم عن استخدام عناصر أمن للقوة ووقوع أعمال عنف على خلفية عرقية.

والوضع في العاصمة هادئ منذ الجمعة، رغم استمرار انقطاع الإنترنت على مستوى البلاد الاثنين لليوم السابع على التوالي.