عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مدينة ملبورن الأسترالية تدخل في عزلة ثانية بعد اكتشاف إصابات جديدة بكورونا

محادثة
euronews_icons_loading
الشرطة الأسترالية تقيم نقاط تفتيش في ضواحي ملبورن في اليوم الأول من إغلاق المدينة الجديد
الشرطة الأسترالية تقيم نقاط تفتيش في ضواحي ملبورن في اليوم الأول من إغلاق المدينة الجديد   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يخضع 5 ملايين شخص في ملبورن ثاني أكبر مدن أستراليا لإغلاق جديد بدأ الخميس، بإجراءات صارمة، رغم إيقافها منذ أسابيع، نتيجة ظهور إصابات جديدة بالفيروس. وسيخضع سكان المدينة لحجر لمدة 6 أسابيع، بعد فشل إجراءات الاحتواء في وقف تفشي الفيروس.

وقد أغلقت ولاية فكتوريا بشكل كامل لعزلها عن بقية المناطق الأسترالية وحمايتها من تفشي العدوى. وكانت ولاية كوينزلاند قد أعلنت أنها لن تستقبل أي مسافر من فكتوريا، للمرة الأولى، ما يعني إلغاء خيار سمح للمسافرين بقضاء 14 يوما في الحجر الصحي لدى وصولهم.

وتثار المخاوف في ملبورن من الآثار الاقتصادية، والصحية النفسية المترتبة على الإغلاق الثاني، الذي يتوقع المسؤولون أن تصل خساراته إلى 6 مليارات دولار.

وتقتصر خدمات المطاعم والمقاهي على تقديم الوجبات الجاهزة، بينما أغلقت صالونات التجميل والقاعات الرياضية ودور السينما أبوابها. ويمنع على سكان المدينة الخروج من باستثناء للعمل أو ممارسة الرياضة أو الرعاية الصحية أو لتبضع الحاجات الضرورية.

وبالرغم من صرامة هذه الإجراءات، إلا أنها تنال تأييد الكثيرين في المدينة، لتخوفهم من موجة ثانية من الوباء.

viber