عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل زيارة طبيب الأسنان آمنة خلال وباء كورونا؟

محادثة
طبيبة تلبس المعدات الوقائية خلال فحصها لمريض في سياتل الأمريكية - 2020/05/27
طبيبة تلبس المعدات الوقائية خلال فحصها لمريض في سياتل الأمريكية - 2020/05/27   -   حقوق النشر  ايلين تومسون/أ ب
حجم النص Aa Aa

لا يستطيع أطباء الأسنان التخلص من جميع المخاطر دفعة واحدة، ولكنهم يتخذون الخطوات للحد من توسع انتشار فيروس كورونا.

فمن المحتمل أن تلاحظ تغييرات ما إن تدخل إلى عيادة طبية، فعديد الأطباء أزالوا الصحف والمجلات من قاعات الإنتظار، وخفضوا من عدد الكراسي تشجيعا للتباعد الاجتماعي، كما لجأوا أيضا إلى ضبط المواعيد الطبية بهامش وقت أطول نسبيا، تفاديا لازدحام عياداتهم.

وربما يطلب منك أن تأتي إلى العيادة مرتديا قناعا للوجه، وأن تنتظر في سيارتك إلى أن يتم تنظيف المعدات داخل العيادة ويجهز الطبيب. وقبل أن تتلقى الرعاية، ربما يفحص طاقم درجة حرارة جسمك، ويستفسر بشأن علامات كوفيد-19. إن الإجراءات الآن تتغير أيضا.

فعدوى كوفيد-19 تنتقل عن طريق اللعاب المتناثر من أفواه الأشخاص، عندما يتحدثون أو يسعلون أو يعطسون. وتتطلب عملية تدخل الطبيب لرعاية الأسنان قربا وإجراءات، يمكن أن تولد رذاذا للعاب والماء.

ولتقليص المخاطر، يعود أطباء الأسنان إلى الأدوات اليدوية الخاصة بالإجراءات، مثل تنظيف الأسنان، بدلا من الأدوات التي ربما تؤدي للقيام بعمل أسرع، ولكنها تخلق مزيدا من ذلك الرذاذ.

وقد بدأت الطواقم بارتداء الأقنعة ودروع الوجه ومعدات حمائية أخرى. ويفرض أطباء رسوما إضافية على معدات لم تكن موجودة من قبل، لذلك يفضل أن تسأل مسبقا إذا كان يتعين عليك دفع تكاليف إضافية.

ومع بداية انتشار الوباء هذا العام، أغلقت معظم عيادات طب الأسنان في الولايات المتحدة، باستثناء الرعاية الاستعجالية، وفي منتصف الشهر الماضي فتحت كل العيادات تقريبا، بحسب عمادة طب الأسنان الأمريكية.