عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جلسة تصوير لعارضات أزياء عالميات في العلا السعودية تثير غضباً في منصات التواصل

Access to the comments محادثة
صورة لكايت موس عارضة الأزياء العالمية في لندن (أرشيف)
صورة لكايت موس عارضة الأزياء العالمية في لندن (أرشيف)   -   حقوق النشر  Photo by Jonathan Short/Invision/AP
حجم النص Aa Aa

أثارت جلسة تصوير عارضات أزياء في منطقة العلا السعودية، ونشرت صورها في مجلة "فوغ" العالمية منذ عدّة أيام، ردّة فعل في وسائل التواصل الاجتماعي العربية، خصوصاً وأن بعض المعلقين رأى مشاهد "فاضحة" في الصور.

والواقع أن "فوغ" الأميركية نشرت خبر قيام المصمم اللبناني إيلي مزراحي، (المصمم لعلامة مونو) بالإضافة إلى مصورين محترفين، بتحضير تقرير في منطقة العُلا، التابعة إدارياً للمدينة المنورة.

بطبيعة الحال رافقت المصمم والمصورين عارضات أزياء لهن شهرة عالمية، نذكر بينهن كيت موس وماريا كارلا بوسكونو وكانديس سوانبويل وجوردان دان، والهدف كان تصوير بعض الجديد من مجموعة خريف وشتاء 2020 لماركة "مونو" من تصميم اللبناني نفسه.

من الجهة الداعية؟

في التقرير يروي مزراحي تجربته في السعودية وأيضاً فكرة المشروع ويصف أرض العُلا بـ"الخيالية" كما يقول إنه زار السعودية بعد دعوته للمشاركة في مهرجان "مدل بيست" في كانون الثاني/ديسمبر.

غير أن وصف مزراحي جمال العلا لم يشفع له في وسائل التواصل الاجتماعي حيث رأى البعض أنه من غير اللائق تصوير عارضات "بأزياء فاضحة" في منطقة المدينة المنورة.

ونشر مزراحي الذي ولد في موناكو، مقطع فيديو من جلسات التصوير على حسابه في إنستغرام.

غير أن البعض لم يحبّذ إجراء جلسات تصوير مثل هذه بالقرب من المدينة المنورة والتعليقات التي يتعذر علينا نشرها، والتي جاءت على المنشور الأساسي في صفحة فوغ على تويتر خير دليل على ذلك.

وبغضب ملحوظ، تساءل المستخدم بيريغ عبد الرحيم عبر تويتر عن موقف المفتي العام للملكة العربية السعودية من جلسة التصوير، واصفاً إياها بـ"النازلة".