عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

4 دول تسجل أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الاتحاد الأوروبي.. تعرف عليها

محادثة
من أحد مراكز التسوق في البرتغال
من أحد مراكز التسوق في البرتغال   -   حقوق النشر  MIGUEL RIOPA/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

ثلاث دول أوروبية، هي السويد والبرتغال وبلغاريا، تعاني من أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا، مقارنة ببقية دول الاتحاد، بحسب الإحصاءات الأخيرة، الصادرة عن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض.

ووفق ما جاء في تقرير المركز، فإن 4 دول أوروبية، لديها معدل إصابات يزيد عن 40 حالة من بين كل 100 ألف من مواطنيها.

وتتفوق لوكسمبورغ على الدول الثلاث السابقة، بهذا المعدل، حيث سجلت أعلى معدل إصابات، بنحو 136.5 من بين كل مئة ألف نسمة، خلال الـ 14 يوما الأخيرة.

إلا أن هذه الدولة الصغيرة غير الساحلية، لم تبلغ سوى عن حالة وفاة واحدة فقط جراء الفيروس، خلال الأسبوعين الماضيين، ما يعني أن العدد التراكمي للوفيات جراء الفيروس لكل 100000 مواطن فيها على مدار الأسبوعين الماضيين لم يبلغ سوى 0.2.

لكن ما يجري في السويد، هو النقيض تماما، فبالرغم من أن فيها أقل من نصف معدل الإصابات التي تعانيها لوكسمبورغ، - 57.3 لكل 100000 نسمة ـ إلا أن معدل الوفيات التراكمي فيها بلغ 1.9 خلال الفترة ذاتها، وهو الأعلى بين هذه الدول.

ففي آخر 14 يوما، سجلت ستوكهولم نحو 6642 إصابة جديدة، ونحو 208 حالة وفاة، ومنذ بداية تفشي الفيروس، سجلت السويد نحو 77280 إصابة، توفي منها 5619 حالة.

وقد تعرضت السويد لانتقادات عدة من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، لمخالفتها الإجراءات المتبعة في بقية الدول، كالإغلاق والحجر، لوقف تفشي الفيروس، حيث بقيت معظم المدارس والشركات والمطاعم والمقاهي مفتوحة خلال الأزمة.

وقد صنفت منظمة الصحة العالمية السويد من ضمن أكثر 11 دولة أوروبية تعيش موجة تفشٍ جديدة، وهو ما اعترضت عليه السويد.

أندريس تيغنيل كبير علماء الأوبئة قال إن ارتفاع عدد الإصابات كانت نتيجة إجراء المزيد من الاختبارات، وأن عدد المصابين الخاضعين للعناية المركزة يتراجع.

وتأتي البرتغال وبلغاريا بعد السويد، من حيث أعلى عدد تراكمي في الاتحاد، لمدة 14 يوما من حيث الوفيات بـ 0.8 وفاة من بين كل 100 ألف.

وأبلغت السلطات البلغارية في الأسبوعين الماضيين عن نحو 65 حالة وفاة جراء كورونا، أي ما يزيد عن 20% من إجمالي عدد الوفيات في البلد، والذي بلغ 297، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 3217 حالة، وهو ما يعادل 37% من إجمالي عدد المصابين في بلغاريا منذ بداية تفشي الوباء، حيث بلغ عددهم 8442 حالة، وهو ما يرفع عدد الإصابات خلال الأسبوعين الماضيين بنسبة 42.1%.

وفي البرتغال ارتفع عدد الإصابات بنسبة 47.9%، بنحو 5300 إصابة جديدة تم تسجيلها في الفترة الأخيرة، وحوالي 95 حالة وفاة.

وفي المحصلة فقد توفي في البرتغال نحو 1682 حالة، وإجمالي مصابين 48077.

وقد أمرت الحكومة البرتغالية بإغلاق أجزاء من لشبونة، في الأول من الشهر الجاري، بعد تسجيل ارتفاع بأعداد الإصابات، حيث سمحت للسكان فقط بالخروج لشراء السلع الأساسية والأدوية، ومنعت التجمعات لأكثر من 5 أشخاص.

viber