عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل ألغت الجزائر ذبح الأضاحي بسبب فيروس كورونا؟

هل ألغت الجزائر ذبح الأضاحي بسبب فيروس كورونا؟
حقوق النشر  Fateh Guidoum/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

بعد تدوال وسائل إعلام محلية في الجزائر لخبر جاء فيه إعلان نائب برلماني عن "إلغاء" شريعة ذبح الأضاحي في عيد الأضحى بسبب الوضع الصحي الذي تشهده البلاد، توالت ردود الأفعال الغاضبة والمنتقدة لتصريحاته على وسائل التواصل الإجتماعي.

وقال النائب عبد الوهاب بن زعيم في منشور له على حسابه الرسمي "أعتقد أنه في ظل انتشار الوباء وجب على لجنة الفتوى النظر في إسقاط شعيرة الذبح يوم عيد الأضحى"

وأضاف " لأنه لو يتم الذبح مثل ما هو متعود عليه الجزائريين في الساحات وما تخلفه من دماء وفضلات واحتكاك العائلات والجيران والتغافر سيتمكن الفيروس من الملايين.

وفور تدوال الخبر ضجت صفحات على وسائل التواصل بمنشورات رافضة ومنتقدة لاقتراح النائب.

بعد اقتراح السيناتور عبد الوهاب بن زعيم الغاء أضحية العيد وتوفير اموالها ، نقترح الغاء مجلس الامة وتوفير الملايير لتوزع على الفقراء 🐏😎

Publiée par A L G E R I A N 4 E V E R sur Vendredi 3 juillet 2020

من غرائب و عجائب الجزائر الجديدة: سيناتور من مجلس الامة المدعو عبد الوهاب بن زعيم يطالب من وزارة الشؤون الدينية إلغاء شعيرة الذبح يوم عيد الاضحى بسبب وباء كورونا.

Publiée par Info du bled sur Jeudi 2 juillet 2020

ورد النائب البرلماني فيما بعد على المنشورات الغاضبة بتوضيح على حسابه في فيسبوك جاء فيه "لا تخرجو تصريحي عن سياقه ولا تفسدو النصائح والنوايا الطيبة .. الجميع يعلم ان الفيروس منتشر وينتشر ووجب على الجميع اتخاذ كل الاجراءات التي تسمح بعدم الانتشار"

وأضاف " لاول مرة منذ قرون أغلقت المساجد وتوقفت العمرة والحج ورغم ذلك الفيروس مازال بالانتشار ..نعم إجراءات كانت قاسية وصعبة لكنها ضرورية لحماية النفس والحياة ومن منطلق ذلك وجب ان نستعد لاجراءات أخرى إن أردنا الحفاظ على حياتنا .."

لا تخرجو تصريحي عن سياقه ولا تفسدو النصائح والنوايا الطيبة ..لاداعي للمزايدات والمناقشات الخارجة عن الموضوع الجميع يعلم...

Publiée par Benzaim Abdelouaheb sur Jeudi 2 juillet 2020

لجنة الفتوى تفصل في الأمر

تعتبر لجنة الفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية، الجهة الرسمية المخولة لإصدار الفتوى في الجزائر، وبشأن إلغاء شعيرة ذبح الأضاحي من عدمها قالت اللجنة في بيان لها "تسقط سنة الأضحية في حق العاجز عن شرائها، خصوصا في هذه الضائقة التي أثرت سلبا على القدرة الشرائية للأسرة".

و"كما سقط في حق العاجز عن توفير شروط السلامة الصحية...والخائف من انتقال المرض".

كما أشارت اللجنة إلى جواز "الإشتراك في ثمن الأضحية" و "التشريك في ثواب الأضحية" أين يمكن للمضحي أن "ينوى أضحيته عن قرابته".

وأضافت أنه يمكن توكيل المذابح المعتمدة بشراء الأضحية وذبحها، وهي كلها أحكام فقهية "تعزز الإجراءات الوقائية" وفق اللجنة.

أسواق افتراضية لبيع الأضاحي

و كإجراء وقائي لتفادي التجمعات واحترام إجراءات التباعد الإجتماعي، منعت السلطات في عدد من الولايات أسواق بيع الأضاحي وهو الإجراء قابله أصحاب المواشي بفتح مجموعات وصفحات لبيع مواشيهم.

في الوقت الذي ترخص فيه ولايات أخرى فتح أسواق المواشي خلال ساعات رفع الحجر، وهو خطوة "غير محسوبة العواقب" وفق نشطاء.

كما أعادت مخاوف انتشار الفيروس إلى الواجهة وفق النائب البرلماني بن زعيم عبد الوهاب الذي نشر على حسابه "كارثة بكل المقاييس..هذه فقط مرحلة الشراء وبعدها النقل ثم مرحلة الذبح ثم مرحلة التقطيع ..كل ذلك عمل جماعي عائلي ومع الجيران.!!!!".

للاسف هذا ما تخوفنا منه ..كارثة بكل المقاييس..هذه فقط مرحلة الشراء وبعدها النقل ثم مرحلة الذبح ثم مرحلة التقطيع ..كل ذلك عمل جماعي عائلي ومع الجيران.!!!!

Publiée par Benzaim Abdelouaheb sur Lundi 13 juillet 2020