عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ولاية ألمانية تعمل على قانون لمنع النقاب في المدارس

محادثة
ولاية ألمانية تسعى لمنع النقاب في مدارسها
ولاية ألمانية تسعى لمنع النقاب في مدارسها   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت ولاية بادين فورتمبرغ الألمانية، عن نيتها منع الفتيات من ارتداء النقاب في المدارس.

وبحسب السلطات المحلية، فإنها تعمل على إدخال لائحة قانونية للحظر، وهو ما من شأنه أن يعزز الشعور بالتكاتف في المؤسسة التعليمية، على حد تعبير الولاية.

وقد أكد المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم في الولاية ليورونيوز، أنها بصدد وضع لائحة قانونية، وأن مجلس الوزاء قد وافق على تعديل القانون الخاص بالزي في المدارس.

وألمح إلى أن الخطوة التالية هي تنظيم جلسة استماع ومناقشات برلمانية، قبل أن يتم التعديل المقترح على برلمان الولاية للاطلاع عليه.

وجاء في البيان أن وزارة الثقافة في الولاية، اعتمدت على قانون صادر عام 2014 عن محكمة العدل الإدارية في ولاية بافاريا، والذي ينص على حظر النقاب على المعلمات، لما يمثله من عقبة أمام ممارسة مهنة التعليم.

واعتمد البيان على قضية سبق ورفعتها فتاة في السادسة عشر من عمرها، في هامبورغ، لالتماس التغيير في اللوائح القانونية وتطبيقها على التلاميذ.

وجاء في البيان: "حتى وإن كانت هذه حالات فردية في مختلف أنحاء البلاد، فإن الحالة في هامبورغ أظهرت الحاجة إلى لائحة محكمة قانونيا لفرض الحظر".

وأيدت الدكتورة سوزان أيزنمان، وهي وزيرة الثقافة في الولاية، القرار، منوهة إلى أن حظر النقاب من شأنه أن يساهم في الانفتاح على التواصل في المدارس، وقالت: "المدارس هي أماكن للالتقاء والتعاون، والتعليم قائم على التواصل المفتوح، وتعابير الوجه من ضمن سبل التواصل، ولهذا فإن التلاميذ والمدرسين يجب أن يكونوا قادرين على النظر إلى بعضهم البعض، بكل ما تحمله الكلمة من معنى".

وأكدت أن الحجاب يمنع هذا النوع من التواصل، هو سبب اعتراضها عليه، وقالت:"ومع تعديل القانون في المدارس، سننهي التأويل في التفسير القانوني، فنحن لا نسمح بأغطية الوجه في مدارسنا".

viber