عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتفاق الإماراتي-الإسرائيلي حول تطبيع العلاقات: كل ما تريد معرفته

Access to the comments محادثة
الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف الاتفاق بـ"الخطوة الأهم منذ 25 عاماً"
الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف الاتفاق بـ"الخطوة الأهم منذ 25 عاماً"   -   حقوق النشر  Andrew Harnik/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم، الخميس، إلى "اجتماع عاجل" لمستشاريه لمناقشة اتفاق تطبيع العلاقات الإسرائيلية-الإماراتية قبل إصدار بيان حوله.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، إن عباس دعا الى "اجتماع عاجل يعقبه بيان حول الإعلان الثلاثي الأميركي-الإماراتي-الإسرائيلي الذي أعلن مساء اليوم الخميس".

ترامب يعلن الاتفاق عبر تويتر

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن سابقاً اليوم عبر حسابه في تويتر، بشكل مفاجئ، انجاز "اتفاق تاريخي لتطبيع العلاقات" بين الإمارات وإسرائيل، ووصف الدولتين بـ"الصديقين الرائعين للإمارات".

ونشر ترامب بياناً مشتركاً عن الاتفاق في تغريدة أخرى.

وبذلك تكون الإمارات أول دولة خليجية ستتمتع بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وممّا جاء في البيان أن "الرئيس الأميركي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والشيخ محمد بن زايد ، ولي عهد أبوظبي والقائد الأعلى للإمارات العربية، تحدثوا اليوم وتوافقوا على تطبيع العلاقات بشكل كامل بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وأشار البيان أيضاً إلى أن ما حدث يعتبر "خرقاً دبلوماسياً تاريخياً" وأنه سيساهم في "تقدّم خطة السلام في الشرق الأوسط"، ذاكراً أن الدول الثلاث تواجه "تحديات مشتركة" وستستفيد جميعها من "الإنجاز التاريخي" الذي تم تحقيقه اليوم.

"يوم تاريخي"

في أول تعليق صدر عن الجانب الإسرائيلي وصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم بـ"التاريخي" في تغريدة عبر حسابه في تويتر. وقال نتنياهو إنه سيتحدث في وقت لاحق.

بن زايد: "وقف خطّة الضم"

أعلن ولي عهد أبو ظبي الأمير محمد بن زايد أن بلاده اتفقت مع إسرائيل على "وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولاً إلى علاقات ثنائية".

وأضاف في تغريدة على حسابه على "تويتر" أنه اتفق خلال اتصال هاتفي اليوم مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على "وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية"، وهو ما كان أكده بيان مشترك صدر عن الأطراف الثلاثة.

"انتصار دبلوماسي"

نشرت وكالة الأنباء الإماراتية "البيان المشترك للولايات المتحدة الأميركية و إسرائيل والإمارات العربية المتحدة"، وجاء فيه "نتيجة لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب الرئيس ترامب وبدعم من دولة الإمارات، ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقاً لخطة ترامب للسلام".

واعتبر سفير أبوظبي لدى واشنطن يوسف العتيبة أن الاتفاق الذي توصلت إليه بلاده مع إسرائيل يشكل "انتصاراً دبلوماسياً" و"تقدما مهما في العلاقات العربية-الإسرائيلية".

وقال العتيبة في بيان نشره موقع السفارة الإماراتية في واشنطن "إعلان اليوم انتصار للدبلوماسية وللمنطقة. إنه تقدم مهم في العلاقات العربية الإسرائيلية"، مشيراً الى أنه "يقضي على الفور بوقف الضم وإمكانية حدوث تصعيد عنيف. ويحافظ على قابلية حل الدولتين كما تدعمه جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي".