عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. ممارسو الباركور في الدوحة يؤدون شقلبات وقفزات خطيرة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
أحد ممارسي الباركور في الدوحة
أحد ممارسي الباركور في الدوحة   -   حقوق النشر  KARIM JAAFAR/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

ثلاثة أصدقاء في العاصمة القطرية يقومون بأداء قفزات خلفية بشكل متزامن أمام أشهر وأفخم فنادق الدوحة، في مشهد غير اعتيادي في المدينة الخليجية المحافظة. مع غروب الشمس وراء ناطحات السحاب يلتقي عشاق الباركور في تلك الساحة المحاطة بأشجار النخيل، ليبدؤوا بممارسة حركات الشقلبة والقفز والدحرجة على أنغام موسيقى الهيب هوب.

حمزة مكاوي، شاب لبناني عمره 26 عاما ألمح إلى عدم انتشار هذه الرياضة في قطر، ومقارنة بلبنان، لا توجد تجهيزات لممارسيها، ففي بلده يوجد مجمع كبير لهواة هذه الرياضة بالإضافة إلى النوادي الرياضية التي تخول لهم ممارستها هناك.

الباركور، وهي رياضة خطرة، وتعرف أيضا باسم الركض الحر، أو الوثب من نقطة إلى أخرى وتخطي عوائق وأسطح داخل المدن، انطلقت في فرنسا في التسعينات. وقد باتت هذه الرياضة سريعة الانتشار في مختلف ارجاء العالم، ويعتبر انتشارها في قطر محدودا، لعدم وجود تجهيزات تساعد ممارسيها على الاحتماء صيفا من درجة حرارة تفوق الأربعين درجة مئوية.

أشرف بجاوي وهو تونسي عمره 25 عاما تحدث عن مشكلة أخرى تواجههم، مع حراس هذا المكان غير العارفين بهذه الرياضة، والذين كانوا يمنعوهم في البداية من ممارستها، وقال"أعتقد أنهم باتوا يعرفوننا الآن، فنحن نواصل المجيء إلى هنا، كما أنهم تيقنوا من أننا نمارس هذه الرياضة بأمان".

أكرم شكاشيرو وهو طالب جامعي تحدث عن تجربته الأولى في هذه الرياضة، وقال:"أجريت أول شقلبة لي، وكنت شبه مقتنع بهذه الرياضة، لكن وبعد أن مارستها اكتشفت كم هي ممتعة، وكلما مارستها أكثر أحببتها أكثر، وأود بالقيام بالمزيد".

viber