عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أول منزل من نوعه في التشيك يُبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

محادثة
euronews_icons_loading
بناء منزل صديق للبيئة في التشيك بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
بناء منزل صديق للبيئة في التشيك بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد   -   حقوق النشر  Eurovision
حجم النص Aa Aa

في التشيك تم إنجاز بناء بيت كامل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وتمت طباعة المنزل الخرساني Prvok باستخدام ذراع آلية بسرعة 15 سم في الثانية.

الخليط المستخدم للطباعة عبارة عن خرسانة مخصبة بألياف النانو بولي بروبيلين ومواد بلاستيكية تعمل على تحسين اللدونة وتنتج أشكالًا عضوية أفضل.

ويحتاج الخليط مدة 24 ساعة للتماسك.

بناء المنزل بهذه الطريقة أسرع سبع مرات من طريقة البناء التقليدية، كما أنه أكثر مراعاة للبيئة أيضًا.

يقول القائمون على المشروع: "ليست عملية البناء أسرع فحسب، بل إنها صديقة للبيئة أيضًا".

تم بناء المنزل ليكون مكتفيًا ذاتيًا جزئيًا وصديقًا للبيئة، مع تقنيات مثل مرافق حمام تعيد تدوير المياه، وسقف أخضر، وخزانات لمياه الشرب والصرف الصحي.

كذلك سيوفر مثل هذا المنزل الموارد أيضًا، فالبناء بهذا الأسلوب سيؤدي إلى تقليل نفايات البناء والهدم، التي أصبحت تشكل في جمهورية التشيك نحو 46 ٪ من إجمالي إنتاج النفايات في البلاد.

هذا المنزل الخرساني المميز يحوي ثلاثة أقسام، غرفة معيشة مع مطبخ وغرفة نوم وحمام مع مرحاض بمساحة كلية تبلغ 43 متراً مربعاً.

وبني المنزل ليستقر على اليابسة أو يطفو على الماء.

ويعرض المنزل المطبوع ثلاثي الأبعاد والذي يبلغ وزنه 35 طناً في براغ حالياً، ونقل إلى مكان العرض على ثلاثة أجزاء ومراحل.

وقد كلّف بناء المنزل بهذه الطريقة نحو 134 ألف يورو. وعمل على المشروع عدة أشخاص وجهات منها النحات ميشال ترباك والمهندس المعماري جيري فيليه.