عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: طفل يلفت انتباه العالم بغنائه لراب يروي حياة الأطفال وسط القصف والحصار في غزة

Access to the comments محادثة
طفل فلسطيني يتفقد الأضرار التي لحقت بمنزل عائلته في أعقاب غارات جوية إسرائيلية على مخيم البريج وسط قطاع غزة 15 أغسطس ، 2020.
طفل فلسطيني يتفقد الأضرار التي لحقت بمنزل عائلته في أعقاب غارات جوية إسرائيلية على مخيم البريج وسط قطاع غزة 15 أغسطس ، 2020.   -   حقوق النشر  ap
حجم النص Aa Aa

محاط بمجموعة من أطفال في سنه وبملابس مدرسية يظهر عبد الرحمان الشنطي ذو الـ 11 سنة في أحد شوارع غزة وهو يغني الراب بطريقة محترفة ويحاول من خلال هذا الفن أن يروي واقع الغزاويين القابعين تحت الحصار المفروض عليهم منذ سنوات.

الفيديو الأخير الذي نشره عبد الرحمان على حسابه على إنستغرام والذي لا يتجاوز الدقيقة حقق انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وحصد مئات الآلاف من الإعجابات وشوهد قرابة 400 ألف مرة.

كما لفت انتباه العديد من الفنانين والمشاهير حول العالم، الذين تفاعلوا مع الفيديو من خلال التعليقات او اعادة نشر غنائه مثل مغني الراب الأمريكي دي جي خالد و الرابر الأمريكي اللبناني مساري والمنتج الفائز بالغرامي فريد وورك.

التفاعل سلط الضوء أكثر على "الرابر" الصغير الذي بات يتابعه أزيد من 80 ألف حساب على إنستغرام ويقول عبد الرحمان عبر حسابه إنه يهدف إلى "نشر السلام والوحدة والحب من خلال الموسيقى".

ويؤدي عبد الرحمان أو "أم سي آي أبدول" بلغة انجليزية سليمة رغم أنها ليست لغته الأم أغاني لنجوم راب أمريكيين مثل "توباك شكور" و إيمنيم" بالإضافة إلى أغاني أصلية قام بكتابة كلماتها وتعبرعن معاناته كطفل نشأ وسط الحرب والقصف والحصار.

كما يبدع كذلك في تسجيل فيديوهات بسيطة تحاكي فيديوهات الكليب المحترفة رفقة مجموعة من أطفال غزة الذين التفوا حوله.

ويطمح عبد الرحمان إلى إيصال صوت غزة إلى الخارج ويظهر للعالم "كيف هي الحياة في غزة وكيف يحق لنا نحن كاطفال أن نكون مثل الاطفال الآخرين" ويسعى لأن يصبح مغني راب ناجحا مثل إيمنيم الذي يعتبره قدوة له.