عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عدد الإصابات بكوفيد-19 يواصل الارتفاع في إيطاليا وفرنسا تسجل أكثر من 4500 إصابة جديدة

الطاقم الطبي ينتظر الركاب القادمين من أربع دول متوسطية في مطار مالبينسا في ميلانو لاختبارهم للكشف عن كوفيد-19
الطاقم الطبي ينتظر الركاب القادمين من أربع دول متوسطية في مطار مالبينسا في ميلانو لاختبارهم للكشف عن كوفيد-19   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

سجلت إيطاليا 1210 إصابات جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الـ 24 الماضية، وفق ما جاء في حصيلة رسمية نشرت الأحد، ما يؤكد ارتفاع عدد الحالات نتيجة التنقلات وأنشطة الترفيه الصيفي. وأحصى البلد السبت 1071 إصابة، و947 إصابة الجمعة، و845 الخميس و642 الأربعاء.

وتصدر إقليم لومبارديا الواقع في منطقة ميلانو المناطق المتضررة بـ 239 إصابة جديدة، يليه إقليم لاتسيو في منطقة روما بـ 184 إصابة ثم البندقية بـ 145 إصابة. وشملت الحصيلة الجديدة سبع وفيات، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 35437 منذ بداية الوباء.

واستبعد وزير الصحة روبرتو سبيرانزا الأحد إعادة فرض حجر عام في البلد، معتبرا أن الوضع تحت السيطرة.

وفي إيطاليا حاليا 18438 إصابة نشطة، 69 منها في العناية المركزة. وشفي أكثر من 200 ألف مصاب في الأشهر الأخيرة.

ووفق المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية رانييري غويرا، يعود ارتفاع عدد الإصابات إلى تفاقم انتشار العدوى ولكن أيضا إلى "الاستعمال الأكثر تقدما للفحوص".

وتجاوزت إيطاليا الأحد عتبة ثمانية ملايين فحص منذ ظهور الوباء، أجري أكثر من 67 ألفا منها خلال 24 ساعة. وأصبحت فحوص كوفيد-19 إجبارية للوافدين من أربع دول (إسبانيا، اليونان، كرواتيا ومالطا). وأجرى كثيرون فحصا طوعيا الأحد عند وصولهم عبر سفن من جزيرة سردينيا إلى مرفأ تشيفيتافيكيا في شمال روما.

وجرى اكتشاف أن ثلث الإصابات الجديدة التي سجلت الأحد في منطقة روما أقام أصحابها في سردينيا. وفي إشارة مقلقة، أوصى رئيس إقليم كامبانيا المحيط بنابولي بالحد من التنقلات بين مختلف مناطق البلاد حتى العودة إلى المدارس.

أما رئيس إقليم صقلية، فقد تحدى الحكومة المركزية عبر إصدار قرار يقضي بإغلاق كل مراكز استقبال المهاجرين، معتبرا أنها تساهم في نشر فيروس كورونا المستجد. لكن تبدو الطبيعة السياسية للقرار واضحة، إذ إنه يعود إلى السلطات المركزية.

وسجلت غالبية الإصابات الجديدة في صفوف شباب ارتادوا أماكن احتفال في سردينيا أو غيرها من المناطق السياحية، ولم تظهر عليهم أعراض.

وحذّر رانييري غويرا في حوار مع صحيفة "كورييرا ديلا سيرا" الأحد "أننا لسنا متيقنين اليوم من عدم تحول أعراض خفيفة جدا إلى أضرار صحية بيّنة على المديين المتوسط والبعيد".

أكثر من 4500 إصابة جديدة بكوفيد-19 في فرنسا خلال 24 ساعة

سُجلت أكثر من 4500 إصابة جديدة بكوفيد-19 في فرنسا خلال الساعات الـ 24 الماضية، وفقًا للأرقام الصادرة الأحد عن هيئة الصحة العامة الفرنسية. وقد سُجلت 4897 إصابة مؤكدة جديدة مقابل 3602 السبت.

وتستمر نسبة الاختبارات الإيجابية في الارتفاع بشكل طفيف إلى 3,6 بالمئة (3,5 بالمئة السبت). وتم الكشف عن 32 بؤرة جديدة للحالات المجمعة، كما أشارت هيئة الصحة العامة الفرنسية.

وفي المجموع، أدخل 4709 أشخاص إلى المستشفى بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وهو رقم منخفض قليلاً (4711 السبت، 4745 الجمعة).

وارتفع عدد المرضى في العناية المركزة (383) بشكل طفيف مقارنة بالسبت (380) وسُجلت حالة وفاة إضافية، ليرتفع عدد الوفيات منذ بداية الوباء في فرنسا إلى 30513 شخصًا منهم 20002 داخل المستشفى و10511 في المؤسسات الاجتماعية والطبية والاجتماعية (ويعود الرقم إلى يوم الثلاثاء وسيتم تحديثه في 25 آب -أغسطس).

يتدهور الوضع حاليًا في فرنسا إذ تسجل المؤشرات الإحصائية لتفشي الفيروس ارتفاعاً، الأمر الذي يقلق السلطات الصحية والحكومة التي تخشى موجة ثانية قد توجه ضربة مؤلمة جديدة للنظام الاستشفائي والاقتصاد.

المصادر الإضافية • أ ف ب