عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نصر الله ينتقد الإمارات مجدداً ويطالب الجيش اللبناني بنشر نتائج التحقيق في انفجار بيروت

محادثة
أمين عام حزب الله حسن نصر الله
أمين عام حزب الله حسن نصر الله   -   حقوق النشر  AP Photo/Hassan Ammar
حجم النص Aa Aa

انتقد أمين عام حزب الله اللبناني اليوم، الأحد، في خطاب ألقاه بمناسبة العاشر من محرم، اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، مجدداً، قائلاً إن الحزب ضدّ "أي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الإسرائيلي".

وأضاف نصر الله أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، "كذّب المسؤوليين الإماراتيين سريعاً، مضيفاً أنه لم يعطِ هؤلاء المسؤولين أكثر من ساعات قبل أن يعلن أن مشروع ضم أراضي الضفة لم يُلغَ".

وتطرّق نصر الله أيضاً لصفقة طائرات إف-35 ومصيرها بين الولايات المتحدة والإمارات، قائلاً إن واشنطن "تريد فقط ضمان التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة".

في الشأن اللبناني

قال نصر الله إن الحزب جاهز لأي نقاش يطرح داخلياً وإن أحداً في لبنان لا يمكن أن يقرر مصير البلاد وحده. وعن الكلام الذي صدر مؤخراً حول دعوة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اللبنانيين إلى "عقد سياسي جديد"، قال نصر الله إن حزبه لا يعارض الدعوة.

وتساءل نصر الله كيف كانت لتكون الاستجابة للدعوة لو أنها أتت من إيران أو سوريا، مضيفاً أن الحزب يرى في النقاش اللبناني إيجابية بعد مئة عام على إعلان دولة لبنان الكبير.

أما فيما يتعلق بانفجار مرفأ بيروت، دعا نصر الله الجيش اللبناني الذي أشرف مع تقنيين من الخارج إلى الإعلان عن نتيجة التحقيق التقني لإنهاء الجدل القائم في البلاد حول وجود سلاح للحزب في المرفأ قبل الانفجار.

التوتر على الحدود الجنوبية

قال نصر الله إنه منذ الغارة الجوية الإسرائيلية على محيط مطار دمشق التي أدت إلى مقتل أحد أعضاء حزب الله، "استنفر الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الجنوبية، حتى الجولان".

وأضاف نصر الله أن الجيش الإسرائيلي "أخلى مواقع عسكرية واعتمد مؤخراً على إرسال المسيرات، كما عطّل عمليات التدريب، لأنه "في حالة من الارتباك والهلع وينتظر ردّ المقاومة".