عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم

مونبلييه، جنوب فرنسا، 3 سبتمبر 2020
مونبلييه، جنوب فرنسا، 3 سبتمبر 2020   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم، في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

تونس

أعلنت وزارة الصحة التونسية عن تسجيل رقم قياسي جديد من حيث عدد الإصابات اليومية بـ233 حالة و8 حالات وفاة.

الولايات المتحدة

حضّت إدارة دونالد ترامب مختلف الولايات الأميركية على الاستعداد لتوزيع لقاح محتمل لوباء كوفيد-19 بحلول الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، قبل يومين من الانتخابات الرئاسية التي هيمن عليها تفشي الفيروس والأزمة الاقتصادية الناجمة عنه.

وطلب مدير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، من الولايات التغاضي عن الإجراءات البيروقراطية التي تحول دون تمكين مراكز توزيع اللقاح "من العمل بكامل طاقتها بحلول الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2020".

فرنسا

رغم تصاعد أعداد الإصابات بالفيروس تعهد رئيس الوزراء جان كاستيكس بخلق 160 ألف وظيفة جديدة في 2021، في وقت تستعد حكومته لإطلاق خطة لتحفيز الإنفاق بقيمة 100 مليار يورو (120 مليار دولار) لدعم الاقتصاد الذي يعاني من تداعيات الفيروس.

وسجل الاقتصاد الفرنسي أسوأ تراجع له منذ 1945، وانخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 13,8 بالمئة في الربع الثاني بعد انخفاض بأكثر من 5 بالمئة في الربع الأول، ما تسبب في ركود.

الصين

وصلت أول رحلة دولية منذ أكثر من خمسة أشهر إلى بكين، وسط تخفيف إجراءات حظر الرحلات الخارجية.

وسمحت سلطات الطيران الصينية بوصول رحلات إلى بكين وسط إجراءات صارمة للحماية من الفيروس، من تايلاند وكمبوديا وباكستان واليونان والدنمارك والنمسا والسويد وكندا، وهي الدول التي تعد منخفضة المخاطر فيما يتعلق بتفشي العدوى.

حصيلة الوباء

أودى الوباء بحياة 863,679 شخصا في أنحاء العالم منذ ظهوره في الصين أواخر العام الماضي، وفق تعداد لوكالة فرانس برس الساعة 11,00 ت غ الخميس استنادا إلى مصادر رسمية.

وسُجلت أكثر من 26 مليون حالة إصابة.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا بالفيروس من حيث عدد الوفيات مع 185,752 وفاة تليها البرازيل (123,780) ثم الهند (67,376) فالمكسيك (65,816) وبريطانيا (41,514 وفاة).

وتجاوزت آسيا، رابع أكثر القارات تضررا، عتبة 100 ألف وفاة، تليها أميركا اللاتينية والكاريبي (282,979) وأوروبا (216,596) والولايات المتحدة وكندا (194,915).

إصابة الممثل دواين "ذي روك" جونسون بفيروس كورونا

أعلن الممثل الهوليوودي دواين "ذي روك" جونسون الأربعاء أنه وعائلته أصيبوا بفيروس كورونا المستجد لكنهم تعافوا منه.

وحض جونسون متابعيه على انستاغرام وعددهم 196 مليون شخص على وضع الكمامة الواقية وعدم "تسييس" الوباء بعد أن كشف بأنه التقط الفيروس مع زوجته وابنتيه الصغيرتين، من أصدقاء مقربين من العائلة.

جامايكا.. انتخابات على غير العادة

يدلي الجامايكيون بأصواتهم في انتخابات عامة وسط تزايد حالات الإصابة بالفيروس، وتصاعد الانتقادات إزاء إدارة الحكومة للأزمة.

ومن المتوقع أن يحتفظ حزب العمال الحاكم بالسلطة في الجزيرة الكاريبية.

وكانت جامايكا قد نالت الإشادة لسيطرتها على الفيروس، لكن الإصابات ارتفعت ثلاثة أضعاف منذ مطلع آب/أغسطس عندما أحيت الدولة عيد التحرر والاستقلال.

ماهي آثار الوباء على التجارة الإلكترونية؟

أعلن عملاق التجارة الإلكترونية أمازون عن خلق 7 آلاف وظيفة دائمة في المملكة المتحدة بنهاية العام، وسط ارتفاع الطلب على التجارة الإلكترونية بسبب الفيروس.

وفيما ألغى العديد من متاجر البيع بالتجزئة آلاف الوظائف في أعقاب فرض إجراءات الإغلاق، إلا أن متاجر أخرى بصدد خلق أعدد كبيرة من الوظائف لتلبية الطلب المتصاعد على مشتريات الإنترنت.

viber