عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا لا ترى مبررا لاتهامها بتسميم المعارض نافالني وتدعو الغرب إلى عدم التسرع في الحكم

Access to the comments محادثة
المعارض الروسي أليكسي نافالني
المعارض الروسي أليكسي نافالني   -   حقوق النشر  ap
حجم النص Aa Aa

أعلن الكرملين الخميس أنه لا يرى "أي مبرر" لاتهام الدولة الروسية بأنها خلف تسميم المعارض أليكسي نافالني، داعيا الغرب إلى عدم إطلاق "أحكام متسرعة".

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين "ليس هناك أي مبرر لاتهام الدولة الروسية" مؤكدا استعداد موسكو "للحوار" مع برلين والأوروبيين في هذه القضية، وذلك غداة إعلان ألمانيا حيث يعالج نافالني أن المعارض الأبرز للرئيس فلاديمير بوتين تعرض للتسميم بمادة نوفيتشوك.

قالت أنجيلا ميركل، الأربعاء، أمام الصحافة إن المعارض الروسي الذي أُدخل إلى المستشفى في برلين وأثبتت الفحوص بحسب الحكومة الألمانية أنه تعرّض للتسميم بواسطة مادة عصبية سامة من "نوع نوفيتشوك"، كان "ضحية جريمة" تهدف إلى "إسكاته".

وأضافت أن "أسئلة خطيرة تُطرح الآن ولا يمكن إلا للحكومة الروسية أن تجيب.

فيما نددت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بتعرّض نفالني للتسمم قائلة أنه كان ضحية "عمل حقير وجبان".

وكتبت في تغريدة على حسابها في تويتر "إنه عمل حقير وجبان مرة أخرى"، في إشارة إلى استخدام المادة التي تمّ تطويرها في حقبة الاتحاد السوفياتي، لتسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال عام 2018 على الأراضي البريطانية. وقالت إن "مرتكبي (هذا التسميم) يجب أن يُحاكموا".

المصادر الإضافية • أ ف ب