عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: فيضانات عارمة تغرق الجزائر العاصمة وتتسبب في خسائر مادية كبيرة

محادثة
euronews_icons_loading
أنفاق تغرق بسبب الامطار في الجزائر العاصمة
أنفاق تغرق بسبب الامطار في الجزائر العاصمة   -   حقوق النشر  مواقع التواصل الإجتماعي
حجم النص Aa Aa

شهدت الجزائر العاصمة، الثلاثاء، أمطارا غزيرة تسببت في حدوث فيضانات وسيول عارمة في ظرف سويعات.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات تظهر حجم السيول التي أدت إلى غرق سيارات والإنفاق المحلات التجارية بالمياه.

و انتقد الجزائريون البنية التحتية الهشة لعاصمة البلاد و التي لا يمكنها مواجهة وتحمل المخاطر الطبيعية، كما أعاب مستخدمون على المسؤولين محملينهم نتيجة ما آلت إليه الطرقات التي انهارت أجزاء منها بفعل الأمطار.

يجب إصلاح البنية التحتية للبلاد اولا ثم التفكير في الإصلاحات السياسية !!.

Publiée par ‎حسن عطوات‎ sur Mardi 8 septembre 2020

وقال مستخدمون إن "وعود المسؤولين كاذبة بحل مشكل انسداد البالوعات الذي لا يزال يرواح مكانه... لنعود كل سنة مع أول قطرة غيث إلى نقطة الصفر نشكو لهم من انسداد البالوعات فيقولوا لنا عليكم بالسباحة!!!!".

■ عزيزي المسؤول .. دفتر شروط السماء غير قابل #للرشوة والتحايل .. يكشف العيوب مع أولى الزخات

Publiée par Rédha Mellah sur Mardi 8 septembre 2020

لي عايرونا كي نشرنا صورة القصبة وقالو خونةو.... مكالاه تنشروا تصاور تع الفياضنات درك حافظوا على سمعة بلادكم قدام البراني ياك سلام عليكم

Publiée par Mouh Kasbi sur Mardi 8 septembre 2020

البنية التحتية الرائعة لمدننا من الإنجازات العظيمة لمسؤولينا الفاشلين ...صورة هذا الصباح لنفق الرويسو الجزائر العاصمة.

Publiée par Djamel Bensbaa sur Mardi 8 septembre 2020

العاصمة تغرق بعد سويعات فقط من الأمطار...لا حول ولا قوة إلا بالله

Publiée par ‎صفحة الإعلامي محمد لمين بن شبير‎ sur Mardi 8 septembre 2020

ولم تسلم حتى المساجد من هذه الأمطار حيث غرقت قاعات صلاة وفق ما نشره مستخدمون.

رغم إمتلاء المسجد بمياه الأمطار الا أن المؤدن لم يتوقف عن رفع الأدان #للأسف لوكانت صورة رقاصة لوجدت الإعجاب

Publiée par Layri Riyad sur Mardi 8 septembre 2020

ولم يتم الإعلان عن سقوط أي ضحايا من قبل السلطات المحلية، غير أن الديوان الوطني للأرصاد الجوية في بيان أكد أن الأمطار الغزيرة ستستمر في التساقط على مستوى 22 ولاية (محافظة) من بين 48 ولاية تحصيها البلاد، مضيفة أن كمية الأمطار ستتراوح بين 30 إلى 40 ميليمتر.