عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تصف اتهامات مايكروسوفت لها بشن هجمات إلكترونية مرتبطة بالانتخابات الأمريكية بـ"السخيفة"

مجموعة مايكروسوفت الأمريكية
مجموعة مايكروسوفت الأمريكية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

وصفت إيران الجمعة التصريحات التي أطلقتها مجموعة "مايكروسوفت" الأمريكية بأن قراصنة إيرانيين استهدفوا الحملة الرئاسية الأمريكية، بالاتهامات "السخيفة".

وكانت مجموعة "مايكروسوفت" العملاقة للصناعات التقنية أعلنت الخميس أنها رصدت هجمات إلكترونية في الأسابيع الأخيرة من روسيا والصين وإيران، استهدفت أشخاصا ومنظمات مرتبطة بالتحضير لانتخابات الرئاسة الأمريكية التي ستجرى في 03 تشرين الثاني/نوفمبر.

ونقلت الوكالة الإيرانية الرسمية عن الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده قوله إن "الولايات المتحدة التي تتدخل منذ عقود في الانتخابات في دول أخرى مثل إيران لا يحق لها الإدلاء بمثل هذه التصريحات السخيفة".

وذكرت "مايكروسوفت" عمليات اختراق جاءت من إيران هاجمت الحسابات الفردية لأشخاص محيطين بحملة دونالد ترامب.

وقال خطيب زاده "بالنسبة إلى طهران، لا يهم من هو في البيت الأبيض. المهم هو التزام واشنطن احترام الحقوق والقواعد والمعايير الدولية، وعدم التدخل في شؤون الآخرين واحترام التزاماتهم".

وصرح المسؤولون الإيرانيون مرارًا بأنهم لا يفضلون أي مرشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وتصاعدت الخلافات بين طهران وواشنطن عندما انسحب ترامب من جانب واحد من الاتفاق النووي الإيراني الدولي الموقع في أيار/مايو 2018، قبل إعادة فرض عقوبات اقتصادية شديدة على طهران باسم سياسة "الضغوط القصوى" التي تهدف إلى إجبار إيران على الموافقة على "اتفاق أفضل".