عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التلفزيون الإيراني الرسمي يبث "اعتراف" مصارع طالب ترامب بالتراجع عن قرار إعدامه

المصارع الإيراني نويد أفكاري
المصارع الإيراني نويد أفكاري   -   حقوق النشر  الصورة مأخوذة من مواقع التواصل الاجتماعي
حجم النص Aa Aa

أثار "اعتراف" لبطل المصارعة الإيراني نويد أفكاري، الذي يواجه عقوبة الإعدام، وبُثَّ على التلفزيون الرسمي الإيراني الكثير من الجدل في الجمهورية الإسلامية وخارجها.

فأفكاري قال خلال البث إنه وجّه طعنتين إلى حارس أمن يعمل بشركة للمياه خلال المظاهرات الاحتجاجية المناهضة للحكومة بمدينة شيراز في العام 2018.

وفي سياق متصل، ظهر فيديو آخر لنويد أفكاري على مواقع التواصل الاجتماعي يؤكد فيه أن الاعتراف الذي أدلى به، انتزع منه تحت التعذيب، وهو ما أثار انتقادات واسعة من قبل المنظمات الحقوقية، التي أكدت أن طهران كثيرا ما تلجأ إلى هذا الأسلوب لأخذ اعترافات بالقوة من قبل المتهمين خاصة عندما يتعلق الأمر بالقضايا ذات الأبعاد السياسية.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا السلطات الإيرانية بعدم تنفيذ حكم الإعدام على بطل المصارعة الذي يبلغ من العمر 27 عاماً وقال في تغريدة على حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: "سمعت أن إيران تتطلع لإعدام نجم مصارعة كبير وشعبي، نويد أفكاري البالغ من العمر 27 عاما، والذي لم يقم سوى بالتظاهر المناهض للحكومة في الشوارع. المتظاهرون كانوا يحتجون على تدهور الوضع الاقتصادي والتضخم في البلاد".

وأصدرت محكمة الثورة بمدينة شيراز في أغسطس-آب الماضي حكمين بالإعدام في حق نويد أفكاري، بعد إدانته بقتل موظف حكومي أثناء الإحتجاجات التي عمّت عدة مدن إيرانية في صيف العام 2018، إضافة إلى تهمة التآمر ضد النظام.

كما أدان القضاء شقيقي أفكاري وحيد وعلي حبيب بالسجن 54 عاما على الأول و27 عاما على الثاني. وقام أكثر من عشرة آلاف شخص بالتوقيع على عريضة تدعو إلى إنقاذ حياة نويد أفكاري.