عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا: اعتداء على طالبة بسبب ارتدائها تنورة

العنف ضد النساء يتزايد في فرنسا
العنف ضد النساء يتزايد في فرنسا   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تعرضت طالبة فرنسية تبلغ من العمر 22 عامًا في مدينة ستراسبورغ لاعتداء عنيف من قبل ثلاثة شبان لسبب وحيد ارتدائها تنورة . الواقعة حدثت الأسبوع الماضي وأثارت جدلا كبيرا في فرنسا في خضم النقاش الشائك الذي أثاره وزير التربية جان ميشال بلانكار بشأن تنظيم لباس الطالبات في المدارس.

وفي شهادتها التي جمعتها قتاة فرانس 3، نددت إليزابيث بمناخ انعدام الأمن الذي يزداد سوءًا بالنسبة للنساء في ستراسبورغ. وقالت الطالبة ضحية الاعتداء أن ثلاثة شبان اعترضوا طريقها يوم الجمعة 18 أيلول/سبتمبر الجاري في بداية فترة ما بعد الظهر خلال نزهة كانت تقوم بها بالقرب من قناة شبه جزيرة أندريه مالرو في ستراسبورغ . وقام الشباب الثلاثة بمهاجمتها لفظيا ووصفوها بأبشع الألفاظ قبل أن يعتدوا عليها جسديًا لمجرد أنها كانت ترتدي تنورة.

وأضافت إليزابيث بحسرة كبيرة أن أحد المعتدين عليها قام بامساكها من ذراعيها وعنفها قبل أن يوجه لها الشاب الآخر لكمة في وجهها. الاعتداء وقع أمام العديد من المارة ما دفع بالمعتدين الثلاثة للفرار مباشرة بعد ارتكاب أفعالهم.

ووفقا للضحية، حضر حوالي 15 شاهدا الواقعة ولم يحرك أي منهم ساكناً لمساعدتها أو طلب المساعدة. وبعد الاعتداء، تقدمت الضحية بشكوى للشرطة التي فتحت تحقيقا في القضية التي هزت المدينة. كما قررت إليزابيث نشر قصتها للتنديد بالمناخ غير الآمن الذي أضحت فرنسا تعيشه منذ سنوات. وبحسب الطالبة الضحية فإن تدهور الوضع الأمني أصبح أكثر خطورة على النساء في العاصمة الألزاسية.

وتحاول الحكومة الفرنسية تشديد سياستها تجاه العنف ضد النساء في البلاد، من خلال إعتماد تشريعات جديدة لمعاقبة المعتدين. ودانت محكمة مولوز الخميس رجلا بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ و75 ساعة من خدمة المجتمع والحصول على دروس المواطنة في قضية اعتداء أخرى على امرأتين.

viber