عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نائب أرجنتيني يقبل صدر زوجته خلال جلسة برلمانية افتراضية

محادثة
euronews_icons_loading
جلسة البرلمان الأرجنتيني
جلسة البرلمان الأرجنتيني   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أوقف نائب أرجنتيني عن العمل بعد تقبيله صدر زوجته خلال جلسة برلمانية افتراضية. وحاول خوان إميليو أميري الاعتذار، موضحًا أنه كان يعتقد أن الربط بالإنترنت لم يكن متاحا في ذلك الوقت.

وتابع هذا الموقف الجنسي خلال جلسة البرلمان الآلاف من المتابعين خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث حقق فيديو منذ ذلك الحين نسبة مشاهدة عالية.

فعلى الشاشة العملاقة المثبتة في البرلمان، خلال هذه الجلسات التي لا يحضر فيها سوى جزء من النواب، فيما يحضر الجزء الآخر عبر الفيديو، ظهرت امرأة على الصورة المصغرة للشاشة بجوار خوان إميليو أميري الذي كان يحتضنها. قبل أن يمسك نائب محافظة سالتا (شمال شرق) بصدرها ويجذبها من قميصها الأسود الذي كانت ترتديه ويبدأ في تقبيله.

تجاوز للقواعد

أمام هذا الموقف، انقطعت الجلسة البرلمانية أولاً ثم علقها رئيس البرلمان سيرجيو ماسا، الذي قال "طوال هذه الأشهر في العمل عن بعد عشنا مواقف مختلفة حيث نام أحد النواب أو اختبأ آخر ، لكننا اليوم نعيش حالة تتجاوز قواعد اللياقة في هذا المنزل"

وحاول خوان إميليو أميري الاعتذار، موضحًا أنه يعتقد أنه لم يكن متصلاً بالإنترنت في ذلك الوقت، مضيفا "هنا في المناطق الداخلية من البلاد الاتصال سيء للغاية. كنت أحاول الاطمئنان على شريكة حياتي التي خضعت لعملية جراحية على مستوى الثدي. عندما تقدمت نحوي سألتها عن الحالة الصحية لأطرافها الاصطناعية وقبلتها.

لقد خضعت لعملية جراحية لتثبيت ثدي اصطناعي قبل عشرة أيام". هكذا دافع النائب البرلماني البالغ من العمر 47 عامًا والذي من المنتظر أن يعرف في غضون خمسة أيام العقوبة التي سيفرضها البرلمان عليه.

تمت مشاهدة اللقطات عدة مئات الآلاف من المرات في جميع أنحاء البلاد ، وغالبًا ما كانت مصحوبة بتعليقات لاذعة.

viber