عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أرمينيا تؤكد أن مقاتلة إف-16 تركية أسقطت إحدى طائراتها وأنقرة تنفي

محادثة
طائرة إف-16 تركية
طائرة إف-16 تركية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

في تصعيد جديد في القوقاز، أعلنت أرمينيا الثلاثاء أن مقاتلة اف-16 تركية قد أسقطت إحدى طائراتها بحسب وكالة الصحافة الفرنسية. ويأتي هذه الإعلان بعد إعلان أنقرة أنها تقف إلى جانب باكو وإطلاقها وصف الأراضي المحتلة التي استولى عليها متمردون أرمينيون بإقليم ناغورني قره باغ.

هذه اللهجة الحادة لا تشي بقرب حدوث انفراجة في ملف اقليم ناغورني قره باغ الذي يشهد معارك عنيفة بين باكو والانفصاليين المدعومين من أرمينيا، بعد أن أكدت تركيا اليوم تصميمها على مساعدة أذربيجان "في استعادة أراضيها المحتلة".

وقال مدير الإعلام في الرئاسة التركية فخر الدين التون إن "تركيا تتعهد بالكامل مساعدة أذربيجان في استعادة أراضيها المحتلة والدفاع عن حقوقها ومصالحها بموجب القانون الدولي".

وإذ أكد أن أذربيجان "تسعى فقط إلى ضمان أمن سكانها المدنيين قرب خط الجبهة وتحرير أراضيها المحتلة"، اعتبر أن "العالم لا يمكنه أن يتعامل على قدم المساواة مع المعتدي والطرف المعتدى عليه تحت شعار مبدأ الحياد المزعوم".

وترى تركيا أن أرمينيا تحتل ناغورني قره باغ عبر الانفصاليين المعادين لباكو والذين أعلنوا جمهورية من طرف واحد العام 1991 مع انهيار الاتحاد السوفياتي.

وفي هذا السياق، دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى إنهاء "الاحتلال" الارميني لقره باغ بهدف وقف المعارك الدامية بين الانفصاليين الذين تدعمهم يريفان والقوات الأذربيجانية.

وتأتي تصريحات الرئاسة التركية بعيد دعوة الكرملين أنقرة إلى الامتناع عن "صب الزيت على النار" والعمل من أجل السلام في قره باغ حيث أسفرت المواجهات عن نحو مئة قتيل منذ الأحد.

واعتبر الاتحاد الأوروبي الإثنين أن الوضع في قره باغ "يثير قلقا شديدا"، رافضا أي تدخل في المنطقة.

viber