عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غرامة 35 مليون يورو على "إتش أند أم" بسبب "تجسسها" على موظفيها

محادثة
متجر H&M في نيويورك،  31 مايو 2013
متجر H&M في نيويورك، 31 مايو 2013   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

قالت هيئة مراقبة الخصوصية الألمانية يوم الخميس إنها فرضت غرامة على شركة إتش أند أم (H&M) لبيع ملابس التجزئة بقيمة 35.3 مليون يورو (41 مليون دولار) بعد أن تبين أن الشركة تجسست على بعض موظفيها في ألمانيا.

وقال مفوض حماية البيانات في هامبورغ في بيان إن الشركة السويدية جمعت معلومات خاصة عن الموظفين في مركز خدمة العملاء في نورمبرغ، "حول تفاصيل غير مسيئة وقضايا أسرية ومعتقدات دينية".

تم تسجيل المعلومات على شبكة يمكن الوصول إليها من قِبل حوالي 50 مديرًا و"تستخدم، من بين أشياء أخرى، للحصول على ملف حول الموظفين والتدابير والقرارات المتعلقة بتوظيفهم".

وقال مفوض حماية البيانات، يوهانس كاسبار، إن "الجمع بين التفاصيل حول الحياة الخاصة وتسجيل أنشطتهم أدّى إلى تعدٍّ مكثف على الحقوق المدنية للموظفين".

وتم اكتشاف انتهاك الخصوصية بعد أن أصبحت البيانات مرئية لفترة وجيزة لجميع الأشخاص على شبكة الشركة، مما أدى إلى صدور تقارير إخبارية حول جمع المعلومات.

وقالت شركة (H&M) في بيان لها إن الممارسات في نورمبرغ لا تتوافق مع إرشادات الشركة لكنها مع ذلك تحملت المسؤولية الكاملة واعتذرت للموظفين. وقالت الشركة إنها ستفحص الغرامة الصادرة.

ورحب كاسبار بقرار (H&M) بدفع تعويضات للموظفين في مركز خدمة نورمبرغ واتخاذ تدابير لمنع انتهاكات الخصوصية المستقبلية، قائلاً إن الخطوات "تظهر النية في منح الموظفين الاحترام والتقدير الذي يستحقونه كعمال تابعين في عملهم اليومي لشركتهم".

viber