عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: الشرطة في هونغ كونغ تأمر المحتجين بمغادرة المنطقة التجارية

رحبت زعيمة هونغ كونغ بعودة السلام إلى مدينتها، بعد أن فرضت السلطات الصينية قانونا أمنيا ساعد في كبح الحركة المؤيدة للديمقراطية، في وقت تحدى جمع من الناس الحضور المكثف للشرطة، واحتجوا خلال الاحتفالات بالعيد الوطني، الموافق للأول من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام. ولكن الاحتفالات هذه المرة في هونغ كونغ تحولت إلى تشكي أولئك القلقين من تكثيف بكين حملتها المتسلطة ضد معارضيها. وكان تم منع الاحتجاجات معظم هذا العام، كما فرضت بكين قانونا أمنيا وطنيا صارما، على مركز الأعمال شبه المستقل في يونيو/حزيران الماضي. وكانت اشتباكات عنيفة جرت في الذكرى 70 العام الماضي بين المحتجين والشرطة، على مدى 7 أشهر من المظاهرات الديمقراطية التي هزت هونغ كونغ. وهذا العام رفضت السلطات الإذن بتنظيم مسيرة احتجاجية، متحدثة عن مخاوف أمنية، وحظر التجمع على أكثر من أربعة أشخاص في الأماكن العامة، خلال مكافحة تفشي وباء كوفيد-19.

No Comment المزيد من