عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

200 ألف إصابة بكوفيد-19 في كندا وأكثر من ألفي حالة في العناية الفائقة في فرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
200 ألف إصابة بكوفيد-19 في كندا وأكثر من ألفي حالة في العناية الفائقة في فرنسا
حقوق النشر  Bob Edme/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

تجاوزت حصيلة كوفيد-19 في كندا الإثنين عتبة الـ 200 ألف إصابة في حين قاربت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس الفتّاك في هذا البلد عتبة الـ 10 آلاف وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها وسائل إعلام محليّة استناداً إلى بيانات رسمية.

وأظهرت البيانات أنّ حوالي 80 بالمئة من الإصابات وأكثر من 90 بالمئة من الوفيات سجّلت في أكبر مقاطعتين في البلاد: أونتاريو وبدرجة أكبر كيبيك، بؤرة كوفيد-19 منذ تفشّى الوباء في كندا في آذار/مارس الماضي.

ولغاية عصر الإثنين، بلغ عدد المصابين بكوفيد-19 في كندا 200039 مصاباً توفي منهم 9772 شخصاً، وفقاً لحصيلة أعدّتها شبكتا التلفزيون العموميتان "سي بي سي/راديو كندا" و"سي تي في".

وكندا البالغ عدد سكّانها 38 مليون نسمة، لديها بالنسبة إلى عدد السكان حصيلة إصابات أقلّ بحوالي خمس مرّات بالمقارنة مع الولايات المتّحدة وحصيلة وفيات أقلّ بحوالى 2.5 مرة.

وكانت كندا أعلنت الإثنين أنّ حدودها مع الولايات المتحدة ستظلّ مغلقة أمام السفر غير الضروري، لغاية 21 تشرين الثاني/نوفمبر على أقلّ تقدير، وذلك للحدّ من تفشّي جائحة كوفيد-19.

ارتفاع عدد المرضى في العناية المركزة في فرنسا

أما في فرنسا تخطّى عدد مرضى كوفيد-19 الذين يرقدون في أقسام العناية الفائقة في المستشفيات الإثنين الألفي مريض، في عتبة لم تسجّل منذ أيار/مايو في هذا البلد الذي أحصى أيضاً خلال 24 ساعة وفاة 146 شخصاً بالوباء، بحسب أرقام رسمية.

وأظهرت البيانات الرسمية أنّه خلال الساعات الـ 24 ساعة الماضية أُدخل 269 مصاباً بفيروس كورونا المستجدّ أقسام العناية المركّزة (مقابل 147 مصاباً يوم الأحد).

وبذلك يرتفع إلى 1441 مريضاً عدد الذين أدخلوا في غضون أسبوع أقسام العناية الفائقة في هذا البلد.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس الذين يعانون من أشدّ عوارض المرض والراقدين حالياً في أقسام العناية المركّزة 2090 مريضاً.

والمرّة الأخيرة التي تخطّى فيها عدد المرضى الذين استدعت خطورة حالتهم إدخالهم أقسام العناية الفائقة في فرنسا عتبة الألفي مريض تعود إلى منتصف أيار/مايو.

وفي ذروة الوباء في نيسان/أبريل تخطّى عدد مرضى كوفيد-19 في أقسام العناية الفائقة السبعة آلاف مريض، لكنّ هذا العدد ما لبث أن تراجع بقوة وظلّ كذلك لغاية نهاية تمّوز/يوليو حين عاود الارتفاع تدريجياً.

وسجّلت فرنسا خلال الساعات الـ 24 الأخيرة 13.243 إصابة جديدة بالجائحة.

وعلى صعيد الوفيات الناجمة عن الوباء سجّلت فرنسا الإثنين 146 وفاة خلال 24 ساعة (مقابل 85 وفاة الأحد)، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات في هذا البلد إلى 33.623 وفاة.