عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: حصيلة وفيات أفراد التمريض تتساوى مع الضحايا منهم في الحرب العالمية

Access to the comments محادثة
ممرضات في اسبانيا يقمن بإجراء الاختبارات
ممرضات في اسبانيا يقمن بإجراء الاختبارات   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أشار المجلس الدولي للممرضين والممرضات إلى وفاة ما لا يقل عن 1500 ممرض في جميع أنحاء العالم بسبب وباء كوفيد-19. الرئيس التنفيذي للمجلس هوارد كاتون أكد أن العدد الضخم يساوي عدد الممرضين الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى.

في أغسطس-آب الماضي، أبلغ المجلس الدولي للمرضين والممرضات عن وفاة 1097 ممرض وممرضة بسبب الوباء، لكن الحصيلة غطت 44 دولة فقط، لذا فإن الرقم الحقيقي قد يكون أعلى بكثير.

هوارد كاتون قال ليورونيوز: "نعلم أنه في الأيام القليلة الماضية، هناك 1500 ممرض وممرضة، للأسف فقدوا حياتهم بسبب هذا الوباء". وأضاف كاتون:

"الممرضات غاضبات من قلة التأهب لكنهن غاضبات أيضا من نقص الدعم الذي تلقوه. نحن بحاجة إلى الانتقال من الكلمات الدافئة إلى العمل الحقيقي لأن لا أحد منا سيتأقلم ولن تتعافى اقتصاداتنا إذا لم نبقي عمال الرعاية الصحية والممرضات في عملهم للإعتناء بنا جميعا".

جاءت تصريحات كاتون في الوقت الذي نظم فيه الأطباء في اسبانيا أول إضراب وطني لهم منذ 25 عامًا احتجاجًا على ما أسموه بـ "ظروف العمل السيئة ونظام الرعاية الصحية الضعيف" وسط جائحة فيروس كورونا.

لكن الإضراب الذي استمر 24 ساعة كان بالكاد ملحوظًا في المستشفيات حيث أمرت السلطات بحد أدنى من التوظيف بنسبة 80 في المائة، وفي كثير من الحالات 100 في المائة وسط انتشار كوفيد-19.

ودعا إلى الاحتجاج اتحاد الدولة لنقابات الأطباء، الذي دعا السلطات الصحية إلى التفاوض بشأن التغييرات في القطاع. وقال اتحاد الدولة لنقابات الأطباء إن جائحة فيروس كورونا كشفت عن نقص ضار في الاستثمار في نظام الصحة العامة الاسباني في العقود الماضية.

يواصل وباء كوفيد-19 إحداث فوضى في جميع أنحاء أوروبا والعاملين في مجال الرعاية الصحية هم من بين أكثر الأشخاص تضررا في جميع أنحاء القارة.

تستعد فرنسا لفرض قيود جديدة مع ارتفاع حالات الإصابة في عدة مناطق فرنسية. المصالح الصحية في فرنسا أكدت أن معظم وحدات العناية المركزة في البلاد تشهد اكتظاظا بمرضى فيروس كورونا. وعلى ما يبدو فالوضع أفضل في ألمانيا المجاورة، التي قد تستقبل مصابين من هولندا وبلجيكا.