عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محاولة تضليل جديدة بحق بايدن على وسائل التواصل الاجتماعي قبيل الانتخابات

Access to the comments محادثة
جو بايدن خلال تجمع انتخابي في أرض معارض ولاية مينيسوتا، الجمعة 30 أكتوبر 2020
جو بايدن خلال تجمع انتخابي في أرض معارض ولاية مينيسوتا، الجمعة 30 أكتوبر 2020   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

جديد تصب المقاطع المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي الزيت على نارالتضليل بما يتعلق بالأخبار القادمة من الولايات المتحدة وتحركات مرشحي الرئاسة.

في مقطع فيديو جديد يظهر المرشح الديمقراطي جو بايدن وهو يرحب بجمهوره في ولاية معينة أثناء تجمع انتخابي، في حين أن ما يحيط به يشير إلى وجوده في ولاية أخرى.

ليكشف لاحقاً أن ما حصل في الحقيقة هو تلاعب بمقطع الفيديو بقصد التضليل، ليظهر بايدن وكأنه يقول فيه "مرحبا مينيسوتا" للجمهور في فلوريدا.

تم التلاعب تحديداً باللافتات الظاهرة في الفيديو، تم تحرير وتغيير النص الموجود على المنصة كذلك، ليصبح "تامبا، فلوريدا" و"إف إل" عوضاً عن مينيسوتا.

بالرجوع إلى الفيديو الأصلي تم التأكد من أن بايدن كان فعلاً في سانت بول في ولاية مينيسوتا وتوجه إلى جمهوره بالتحية المناسبة الجمعة.

وكما يحصل عادة على مواقع التواصل الاجتماعي، تمت مشاركة مقطع الفيديو المعدل الذي تبلغ مدته 16 ثانية على نطاق واسع وحقق أكثر من مليون مشاهدة على تويتر بحلول يوم الأحد.

ليتدارك تويتر الأمر مساء الأحد ويصنف المقطع على أنه "تم التلاعب به"، قبل أن يقوم المستخدم الذي قام بنشره بالأساس بحذفه.

كذلك فعل فيسبوك، فقد قام فريق مستقل لتدقيق الحقائق بالتأكيد على أن الفيديو أوالصوت قد تم تعديلهما بطريقة قد تضلل الناس، وعلى أساسها صنف فيسبوك المقطع بدوره.

جدير بالذكر أنه لطالما حاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفريقه وأنصاره الدفع بمعلومات مضللة حول منافسه الديمقراطي جو بايدن للتأكيد على أنه غير لائق للمنصب.

جو بايدن قد أقام بالفعل تجمعًا انتخابيًا في تامبا فلوريدا يوم الخميس، قبل يوم واحد فقط من زيارته لمينيسوتا، واللقطات التي سجلت في ذلك التجمع الانتخابي أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك بأن النسخة المعدلة مضللة.

المصادر الإضافية • أ ف ب