عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز ردود الأفعال الدولية على الانتخابات الأمريكية حتى الآن

Access to the comments محادثة
بولسونارو
بولسونارو   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

من التحذيرات إلى أفضل التمنيات إلى الانتقادات، تراوحت الأربعاء ردود فعل الحكومات في أوروبا على الانتخابات الأميركية، في حين استبق الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتهاء عمليات الفرز بإعلان فوزه على خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وانتقد رئيس بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة الانتخابات الأميركية ما اعتبره "مزاعم لا أساس لها" للرئيس دونالد ترامب حول حصول عمليات غش، معتبرا أن ذلك يقوّض الثقة بالديمقراطية.

وقال مايكل جورج لينك إنّ "مزاعم لا أساس لها حول وجود قصور منهجي، خاصة من الرئيس المنتهية ولايته، وفي ليلة الانتخابات، تضرّ بثقة الرأي العام بالمؤسسات الديموقراطية". وتراقب هذه المنظمة الانتخابات في الدول الغربية وفي دول سوفييتية سابقة.

تحذير من تفجّر الأوضاع

حذّرت وزيرة الدفاع الألمانية آنيغريت كرامب-كارنباور من "تفجّر" الأوضاع في الولايات المتحدة ومن خطر دخول البلاد في أزمة دستورية.

فبعد إعلان ترامب، المرشّح الجمهوري الساعي للفوز بولاية رئاسية ثانية، فوزه في الاستحقاق، صرّحت كرامب-كارنباور لشبكة "تسي دي اف" أن "هذه الانتخابات لم تحسم بعد، لا يزال جاريا فرز الأصوات".

وقالت إن ترامب الذي توعّد باللجوء إلى المحكمة العليا لوقف فرز بطاقات الاقتراع يمكن أن يتسبب بـ"أزمة دستورية في الولايات المتحدة"، واصفة هذا السيناريو بأنه "مقلق للغاية".

ولاحقا دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في بيان السياسيين الأميركيين إلى "ترسيخ الثقة بالعملية الانتخابية وبالنتائج".

يأمل فوز ترامب

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أنه يأمل فوز ترامب. ونسج بولسونارو الملقّب بـ"ترامب المنطقة الاستوائية" علاقات وثيقة مع رئيس الولايات المتحدة الجمهوري.

وقال الرئيس البرازيلي أمام مناصريه "تعلمون موقفي، أنا واضح. علاقتي بترامب جيدة. آمل أن ينتخب رئيسا لولاية ثانية".

ليس قلقاً

أكدت بريطانيا أن علاقتها الوثيقة مع الولايات المتحدة بأيد أمينة بغض النظر عن هوية الفائز سواء كان ترامب أو خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وجونسون الشعبوي حليف لترامب، وهو رفض الدخول في سجال في مجلس العموم حول إعلان الرئيس الجمهوري فوزه قبل انتهاء فرز الأصوات.

لكن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أكد أنه ليس قلقا بشأن العلاقات مع الولايات المتحدة.

"ليس شريكاً ودياً"

اعتبر وزير المالية الفرنسي برونو لومير أن تأثير الانتخابات الرئاسية الأميركية لن يكون كبيراًعلى العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة وأوروبا، مضيفا ًأنه من غير المرجّح أن تتخلى واشنطن عن نهج المواجهة الذي تتّبعه سواء فاز ترامب أو خسر.

وقال لومير لإذاعة راديو كلاسيك "دعونا لا نخدع أنفسنا. الولايات المتحدة لم تكن شريكا وديا لدول أوروبية منذ سنوات".

وأضاف "إن اختار الأميركيون جو بايدن أو دونالد ترامب الليلة أو غداً، لن يغير هذا الأمر شيئا في هذه الحقيقة الاستراتيجية"، مضيفاً "القارة الأميركية انفصلت عن القارة الأوروبية".

تهنئة لترامب

هنّأ رئيس الوزراء السلوفيني المحافظ ترامب بانتخابه رئيسا لولاية ثانية على الرغم من عدم انتهاء عمليات الفرز.

وقال يانيز يانشا، الذي تتحدر السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب من بلاده، في تغريدة على تويتر "من الواضح جدا أن الشعب الأميركي انتخب دونالد ترامب ومايك بنس لأربع سنوات أخرى".

وأضاف "وسائل الاعلام الرئيسية تنكر ذلك بتأخيرات ومعلومات كثيرة، لكن نصر رئيس الولايات المتحدة النهائي أكبر".

وهو مع رئيس وزراء المجر فيكتور اوربان من القادة القلائل في الاتحاد الاوروبي الذين أيدوا ترشح ترامب، معتبرا ان "بايدن سيكون من أضعف رؤساء الولايات المتحدة عبر التاريخ".

viber