عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"لوفتهانزا" تسجّل خسائر بلغت ملياري يورو و"بروكسل إيرلاينز" 233 مليون يورو

Access to the comments محادثة
 شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا
شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قالت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا إنها تكبدت خسارة صافية بلغت ملياري يورو في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بأرباح بلغت 416 مليون يورو في الفترة نفسها العام الماضي، مع 20 بالمئة فقط من العدد المعتاد من الركاب.

وقالت الشركة إنها "تتوقع شتاء صعباً بسبب الموجة الثانية من جائحة كوفيد-19 والتدابير المرافقة لها" فقد تم إنقاذ، أكبر شركة طيران في أوروبا، لوفتهانزا من الإفلاس من قبل الدولة الألمانية عبر خطة إنقاذ بقيمة 9 مليارات يورو هذا الصيف.

و قالت الشركة في بيان صحفي: "إنه بعد تحديد قصر استنزافها النقدي التشغيلي عند 200 مليون يورو شهريًا ، من المتوقع أن يرتفع الرقم إلى 350 مليون يورو نقدا في الشهر بنهاية العام، بسبب الموجة الثانية من الإصابات بكورونا".

وأوضحت لوفتهانزا في وقت سابق : "إنها ستسير كحد أقصى، 25 بالمئة من طاقتها الطبيعية من أكتوبر لغاية ديسمبر ومن المتوقع أن يظل الطلب على الرحلات الجوية منخفضًا في أشهر الشتاء القادمة بسبب الزيادة في معدلات الإصابة بوباء كورونا على الصعيد العالمي فضلا عن القيود المفروضة على السفر".

قال المدير التنفيذي كارستن سبور: " تعمل المجموعة أيضاً على تطوير برامج إعادة الهيكلة في جميع أنحاء المجموعة بهدف جعل الشركة أكثر كفاءة على نحو مستدام في جميع المجالات" محذراً من أن "30 ألف وظيفة مهددة بإجراءات التسريح، في إطار تقليص جدولها الشتوي إلى مستويات لم تشهدها منذ السبيعينات".

والخميس أعلنت لوفتهانزا أن "27 ألف وظيفة بدوام كامل تعتبر بحكم "الفائضة"".

قال كارستن سبور: "نحن الآن في بداية فصل شتاء سيكون صعباً وعسيراً على صناعتنا"، متابعاً "نحن مصمّمون على استخدام إعادة الهيكلة الحتمية لتوسيع ميزتنا التنافسية النسبية".

وأوضح سبور أن لوفتهانزا تريد أن تظل "مجموعة الخطوط الجوية الأوروبية الرائدة بعد انتهاء الأزمة".

ولوفتهانزا التي تضم الخطوط السويسرية والنمساوية وخطوط بروكسل ويورووينغز، تسعى إلى إيجاد ترتيبات "للحد من عدد حالات التسريح الضرورية" من خلال العمل لفترات قصيرة وخفض الأجور، حسب نص البيان.

AP Photo
شركة بروكسل إيرلاينزAP Photo

بروكسل إيرلاينز تسجل خسارة بـ 233 مليون يورو

من جانبها، أعلنت شركة بروكسل إيرلاينز عن خسارة بلغت 233 مليون يورو في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام.

"كان السبب الرئيسي هو جائحة الفيروس التاجي، الذي كان له تأثير كبير على السفر بشكل عام والسفر الجوي بشكل خاص". حسب ما ذكر موقع ذا براسلز تايمز الإخباري، الذي أكّد "تراجع عائدات الشركة بنسبة 70٪ خلال هذه الفترة مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 339 مليون يورو، كما انخفض عدد الركاب بنسبة 73٪.بين يناير وسبتمبرمن العام الجاري".

واعتمدت الشركة تطوير برنامج إعادة الهيكلة، المسمى Reboot Plus، والذي تضمن حزمة مساعدات بقيمة 290 مليون يورو من الحكومة البلجيكية، وافقت عليها المفوضية الأوروبية في آب/ أغسطس.

وكانت الحزمة تهدف إلى تأمين وظائف في خطوط بروكسل للطيران بسبب تداعيات إجراءات كورونا. وبحسب الشركة، فإن "إعادة الهيكلة ستكتمل بنسبة 90٪ بحلول نهاية العام" وهذا يعني تخفيض الأسطول بنسبة 30٪ والقوى العاملة بنسبة 25٪. حسب موقع "ذا براسلز تايمز" الإخباري. والذي ذكر أن "أعداد الموظفين ضمن شركة بروكسل إيرلاينزقد انخفضت في نهاية سبتمبر بالفعل بنسبة 14٪ مقارنة بعام 2019" وقد تمت الموافقة على إعادة الهيكلة من قبل النقابات.