عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا يعيد إلى الواجهة مجددا المخاطر الناجمة عن السمنة المفرطة

محادثة
مرض السمنة
مرض السمنة   -   حقوق النشر  Anja🤗#helpinghands #solidarity#stays healthy🙏 de Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعاد فيروس كورونا الجديد الزيادة المفرطة في الوزن إلى الواجهة مجددا، مؤكد أن السمنة لا تؤثر على صحة أصحابها على المدى البعيد فقط بل قد يكون لها أثار مدمرة للغاية.

وتؤكد الدراسات الأخيرة شكوك الأطباء التي تشير إلى أن فيروس كورونا يستفيد من مرض لا يستطيع نظام الرعاية الصحية الحالي في الولايات المتحدة السيطرة عليه.

وفي آخر المستجدات المتعلقة بالوباء في البلاد، أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 73 بالمئة من الممرضات اللواتي ثبتت إصابتهن بمرض كوفيد_19 وتم نقلهن إلى المستشفى تعانين من السمنة. هذا ولفتت دراسة حديثة إلى أن لقاحات كوفيد-19 قد لا تعمل بشكل فعال عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وقال طبيب متخصص يعمل في الخطوط الأمامية لمواجهة مرض السمنة في جامعة فرجينيا، إنه" كان يحذر دائما مرضاه من الأضرار الناجمة عن السمنة المفرطة، إلا أنه تاكد اليوم وأكثر من اي وقت مضى أن مخاوفه حقيقية".

وتشير أحدث التحليلات، إلى أن زيادة الوزن المفرطة لا تزيد فقط خطر وفاة الشخص جراء إصابته بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية، بل تزيد من فرص إصابته بالفيروس في المقام الأول.

في أذار/مارس 2020، أشارت عدة دراسات إلى أن عوامل الإصابة بفيروس كورونا ترتبط بتقدم السن وإصابة الشخص بعدة أمراض مزمنة، منها ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين ومرض السكري. ولم يتم التطرق حينها إلى زيادة الوزن وأن السمنة المفرطة قد تكون عاملا أساسيا في تدهور حالة مرض كوفيد_19.

إلا أن دراسة فرنسية، نُشرت على الإنترنت في 1 أبريل/نيسان في مجلة "أوبيزيتي"، دقت ناقوس الخطر، مشددة على مرض السمنة وأن زيادة الوزن المفرطة قد تكون عاملا أساسيا وخطيرا في تدهور حالة المرضى المصابين بالفيروس وسرعة دخولهم إلى الإنعاش.

ففي أحد سجلات مصلحة إنعاش أوروبية، يشمل أكثر من 2000 مصاب بفيروس كورونا، لاحظ الأطباء لأول مرة أن نسبة كبيرة منهم يعانون من الوزن الزائد والسمنة، ولكن نظرًا لأن هذه الظاهرة غالبًا ما ترتبط بارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو أمراض مصاحبة أخرى، فقد كان من الصعب تحديد دورها المباشر.

هذا وأظهرت دراستان أجريت على حوالي 10000 شخص مصاب بفيروس كورونا أن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثرعرضة للوفاة مقارنة بغيرهم.

هذه الدراسات تأتي لتؤكد، أن الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض يواجهون مخاطر كبيرة.

وعرفت العواقب الناجمة عن زيادة الوزن المفرط منذ فترة طويلة، وتوصل العلماء إلى أن السمنة ترتبط بـ 236 تشخيصًا طبيًا على الأقل، بما في ذلك 13 نوعًا من أمراض السرطان، وأنها تؤدي إلى إنقاص عمر المصاب 8 سنوات تقريبا.

viber