عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حكومة الإكوادور تؤكد أنها لن تعترف بنتائج الانتخابات التشريعية في فنزويلا

متظاهرون يرفعون لافتات مؤيدة لمقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة أثناء تجمعهم لاستقبال زعيم المعارضة السياسية الفنزويلي فريدي جيفارا
متظاهرون يرفعون لافتات مؤيدة لمقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة أثناء تجمعهم لاستقبال زعيم المعارضة السياسية الفنزويلي فريدي جيفارا   -   حقوق النشر  Matias Delacroix/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت حكومة الإكوادور أنها لن تعترف بنتائج الانتخابات التشريعية التي ستجرى الأحد في فنزويلا مشككة في شرعية العملية الانتخابية.

وقالت حكومة الرئيس لينين مورينو في بيان نشر السبت على حسابها على تويتر إن "حكومة الإكوادور لن تعترف بنتائج العملية الانتخابية الفنزويلية التي تنتهك الدستور ومشكوك في شرعيتها".

وأضافت أن هذه الانتخابات ستجرى في أجواء "لا تؤمن الشروط التي يمكن أن تضمن للفنزويليين عملية ديمقراطية حرة ونزيهة وشاملة".

ودعي الناخبون في فنزويلا التي تشهد أزمة سياسية واقتصادية عميقة، إلى التصويت الأحد لانتخاب برلمان جديد في اقتراع لا مفاجآت فيه بما أن المعارضة دعت إلى مقاطعته وسيسمح للرئيس نيكولاس مادورو باستعادة البرلمان الذي كان المؤسسة الوحيدة الخارجة عن سلطته.

وأكدت الحكومة الإكوادورية أن "الحل الدائم الوحيد الممكن" يكمن في "انتقال سياسي سلمي وديمقراطي بفضل انتخابات تشريعية ورئاسية تستند إلى المبادئ الأساسية للشفافية والاستقلالية"، مشددة على ضرورة أن يكون الاقتراع "شاملا ويمكن التحقق" من نتائجه.

ودعا المجلس الوطني الانتخابي 20,7 مليون ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم لتجديد الجمعية الوطنية التي أصبح عدد مقاعدها بعد تعديل دستوري جديد 277، مقابل 167 في الماضي. ويتنافس نحو 14 ألف مرشح في هذا الاقتراع.

المصادر الإضافية • أ ف ب