عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ضباط شرطة في باريس يغلقون الشوارع احتجاجا على تصريحات ماكرون

euronews_icons_loading
ضباط الشرطة يغلقون شارعًا ويفتشون سائقي السيارات أثناء مشاركتهم في مظاهرة يوم 7 ديسمبر 2020 في باريس
ضباط الشرطة يغلقون شارعًا ويفتشون سائقي السيارات أثناء مشاركتهم في مظاهرة يوم 7 ديسمبر 2020 في باريس   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أغلق ضباط شرطة فرنسيون أحد مداخل العاصمة باريس على مستوى بورت دوبرفبليه مساء الإثنين احتجاجًا على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون بشأن عنف الشرطة خلال مقابلته أجراها مع موقع بروت الإعلامي الأسبوع الماضي. وتسببت هذه الاحتجاجات بعرقلة حركة المرور جزئيًا بداية من الساعة الخامسة مساء حيث أجرى بعض الضباط عمليات تفتيش على الطرق عند عدة بوابات على طريق باريس الدائري بهدف إحداث ازدحامات على الطرقات وابطاء حركة المرور.

عمليات التفتيش الاحتجاجية التي قام بها ضباط الشرطة جاءت تحت شعار "الشرطة ليست عنصرية ولا عنيفة" وكذلك "ستستمر في حماية السكان إذا تم توفير الوسائل للقيام بذلك" بحسب ما أوضحه مصدر نقابي.

والجمعة، اعتبر الرئيس ماكرون على موقع بروت على الإنترنت أنه من غير المقبول آن تستهدف عمليات التفتيش التي تقوم بها الشرطة المزيد من الشباب ذوي البشرة غير البيضاء". كما أقر رئيس الدولة بوجود ما أسماه "عنف من قبل ضباط الشرطة" عوض "عنف الشرطة".

وأثارت تصريحات الرئيس ماكرون "ضجة بين الشرطة"، دعا اتحاد مسؤولي الأمن الداخلي الإثنين على موقع تويتر إلى إطلاق "دورة تشاور عاجلة لتلبية التوقعات وإصلاح الشرطة الوطنية"٫ فيما دعت النقابتان الرئيسيتان لقوات حفظ السلام، التحالف ووحدة SGP السبت إلى إنهاء عمليات التحقق من الهوية بعد تصريحات ماكرون.

viber

من جهته أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانين أنه سيستقبل في 18 ديسمبر- كانون الأول الجاري نقابات الشرطة التي أعربت عن "تذمرها" من أعمال العنف التي شهدتها المظاهرات الأخيرة وتعليقات إيمانويل ماكرون على عمليات التفتيش الأمنية التي ترتكز على ملامح الوجه. وقالت الوزارة في بيان إن الاجتماعات ستعقد في مقرها بلاس بوفاو ستركز على "الصعوبات الهيكلية التي تواجه شرطتنا".

المصادر الإضافية • أ ف ب