المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسترازينيكا: لقاحنا ضد كوفيد-19 آمن وفعّال بنسبة 70 ٪

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 لقاح فيروس كورونا الذي طورته أسترازينكا  أظهر فعالية متوسطة تبلغ 70 ٪
لقاح فيروس كورونا الذي طورته أسترازينكا أظهر فعالية متوسطة تبلغ 70 ٪   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلنت جامعة أكسفورد يوم الثلاثاء أن لقاح فيروس كورونا الذي طورته شركة الأدوية البريطانية السويدية متعددة الجنسيات «أسترازينيكا» بالتعاون مع جامعة أكسفورد أظهر فعالية متوسطة تبلغ 70 ٪ في التحليل المجمع للبيانات المؤقتة من تجارب المرحلة 3،.

رحّب رئيس مجموعة أكسفورد للقاحات،، أندرو بولارد بالنتائج الجزئية الجديدة لتجربة لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة الأدوية البريطانية السويدية متعددة الجنسيات «أسترازينيكا» حيث يزعم أن "اللقاح آمن وفعّال بنسبة 70 ٪ ".

ومع ذلك ، وفقًا للنتائج المنشورة في المجلة الطبية "ذا لانسيت" يوم الثلاثاء ، كان هناك خطأ في الجرعات المعطاة لإحدى المجموعات سابقا ، مما جعل النتائج أكثر إرباكًا قليلاً.

ويتم اختبار اللقاح الذي صنعته شركة أسترازينيكا، في المملكة المتحدة والبرازيل، والأمر عبارة عن لقاح من بين مجموعة متزايدة من اللقاحات الجديدة التي تسعى للحصول على موافقة الجهات التنظيمية.

وكتب العالم أندرو بولارد رئيس مجموعة أكسفورد للقاحات وفريقه في المجلة الأكاديمية «ذا لانسيت» أن لقاح «ايه زد دي 1222» فعال بنسبة 70 ٪، مؤكدين النتائج التي نشرتها الشركات المصنعة في تشرين الثاني/ نوفمبر. وأكد أندرو بولارد ، ، "ليس لدينا مخاوف تتعلق بالسلامة بشأن اللقاح".

وأظهرت الدراسة أن اللقاح آمن بشكل عام، حيث أصيب ثلاثة فقط من أصل 24 ألف شخص بآثار جانبية حادة على مدى ثلاثة أشهر ونصف، إلا أنها لم تؤكد ما إذا كانت الآثار الجانبية مرتبطة باللقاح أم لا.

وعلى الرغم من أن لقاح أسترازينيكا ما زال في الوقت الحالي غير حاسم مقارنة بلقاحي فايزر/بايونتيك وموديرنا، فإنه يتمتع بميزة استخدام تقنية تقليدية تجعله أقل تكلفة وأسهل في التخزين والنقل.

ويحتاج اللقاحان الآخران لتخزينهما في دراجات حرارة منخفضة للغاية. وقالت أسترازينيكا في وقت سابق إنها "تتقدم بسرعة في تصنيع 3 مليارات جرعة ستكون متاحة في عام 2021" .

وحسب "ذا لانسيت"، تظهر النتائج أن اللقاح فعال بنسبة تفوق 60 في المائة بالنسبة لأولئك الذين تناولوا جرعتين كاملتين في غضون شهرين، بينما ارتفعت فعالية اللقاح إلى 90 في المائة لدى مجموعة أخرى تلقت نصف جرعة أولا ثم جرعة كاملة بعد شهر. وفي حين أن إعطاء نصف جرعة كان في الأصل عن طريق الخطأ، وهو ما يفسر سبب إعطائها لثلاثة آلاف مريض فقط، يبدو أن النتائج تظهر أن هذا النظام الأول يؤدي إلى استجابة مناعية أفضل.

ووجهت انتقادات للشركة بسبب حجم هذه المجموعة وكذلك كون النتيجة كانت بسبب خطأ. وقال الرئيس العلمي لعملية "وارب سبيد" التي اعتمدتها حكومة دونالد ترامب لدعم تطوير وتوزيع اللقاحات، منصف سلاوي إن المجموعة التي أعطيت نصف جرعة كان أعلى عمر فيها هو 55 عامًا وهي تستبعد الفئات المعرضة لخطر أكبر. لذلك ستكون الدراسة الجديدة مسؤولة عن تقييم فعالية اللقاح بهذه الجرعة المنخفضة.

وتتألف المجموعة الثانية من 2741 شخصًا فقط ، مما دفع بعض الخبراء المستقلين إلى القول: " إن العدد صغير جدًا للحكم على قيمة استخدام جرعة أولية بمقدار أقل"

وتقوم أسترازينيكا وجامعة أكسفورد بتطوير لقاح كوفيد-19 ويتم إجراء الحقن بواسطة فيروس غير ضار، وهو فيروس عادة ما يصيب قردة الشمبانزي حيث يستخدم اللقاح بشكل أساسي طريقة آمنة لخداع الجهاز المناعي وجعله يعتقد أنه يتعامل مع عدوى خطيرة، ما يخلق نوعا من الاستجابة المناعية والذاكرة المناعية التي يُمكن أن تنشط إذا واجه الجسم الفيروس الحقيقي الذي يتسبب في المرض.

ويتم استخدام اللقاح "الناقل الفيروسي"، من خلال فيروسات معدلة جينيا لإيصال الشحنات الجينية إلى الخلايا وإعطائها تعليمات حول كيفية محاربة "سارس كوف 2". لقاح "الناقل الفيروسي" هو تقنية جديدة إلى حد ما. ومقارنة بلقاحات الشفرة الوراثية، لا يلزم تخزين هذا النوع من اللقاح في درجات حرارة التجميد القاسية، وهو ما قد يجعل من السهل توزيع هذا الدواء في أجزاء أكثر من العالم.