عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تكشف عن آليات حماية الأنظمة الرقمية من تهديدات الهجمات الإلكترونية

Access to the comments محادثة
المفوضية الأوروبية تحدد استراتيجية لتعزيز الأمن السيبراني
المفوضية الأوروبية تحدد استراتيجية لتعزيز الأمن السيبراني   -   حقوق النشر  Kenzo Tribouillard/AP
حجم النص Aa Aa

حدّدت المفوضية الأوروبية استراتيجية لتعزيز الأمن السيبراني والتهديدات المرتبطة بالجرائم الإلكترونية، ذلك أن عدة شركات أوروبية تعرضت لهجمات استهدفت أنظمتها الرقمية سابقاً.

الاستراتيجية الجديدة تقوم على وضع تدابير وقائية ترمي إلى تعزيز عمل الوكالة الأوروبية للأمن السيبراني من خلال تخصيص ميزانيات لتشغيل آليات أوروبية منسّقة وواضحة المعالم لمكافحة التهديدات المرتبطة بهجوم إلكتروني مستقبلي.

يريد الاتحاد الأوروبي تعزيز قدرته على التصدي للجرائم الإلكترونية وجعل الإنترنت أكثر أمانًا.

وفي هذا السياق قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغاريتيس شيناس: "نشهد نمطًا من الهجمات التي لها علاقة بأنظمة البنية التحتية الصحية لدينا، والوظائف الحيوية داخل الاتحاد الأوروبي، وهي تستهدف مؤسساتنا الأوروبية" وأضاف "لذلك أعتقد أن الناس أصبحوا يدركون بشكل متزايد الأخطار الداهمة للتهديد المتعلق بالهجوم السيبراني".

وفي التاسع من الشهر الجاري، قالت شركة فايزر الأميركية، إن وثائق وملفات تخص لقاح كوفيد-19 الذي أنتجته مع شركة بيونتيك الألمانية، سُرقتا عبر هجوم إلكترونيّ استهدف وكالة الأدوية الأوروبية.

وفي بيان نشرته في موقعها على الإنترنت قالت فايزر إن "نظاميْ فايزر وبيونتيك لم يتم اختراقهما خلال الهجوم" وإن الشركة "ليست على علم باحتمال سرقة بيانات معيّنة منها".

هذه الاستراتيجية الأوروبية تعتبرها المفوضية، عنصراً أساسياً في تحديد "تشكيل المستقبل الرقمي لأوروبا"، وخطة التعافي الأوروبية بغية مواجهة التهديدات التي يتم تنفيذها عبر القرصنة وغيرها من الوسائل التي تخترق أنظمة الحواسيب بشكل عام حيث " يحتاج الأوروبيون إلى أن يطمئنوا إلى أنهم محميون من التهديدات الإلكترونية، كما ترمي الخطة إلى ضمان استفادة المواطنين الأوروبيين والشركات بشكل كامل من الأدوات والخدمات الرقمية الآمنة والموثوقة عند استخدام الأجهزة المتصلة بشبكة الإنترنت ويدخل في هذا الإطار، شبكة الكهرباء، أو الخدمات المصرفية أو النقل الجوي أوالإدارات العامة أو المستشفيات".

كما تتمثل الخطة الجديدة في تمويل ودعم زيادة الأمان عبر الإنترنت للشركات الصغيرة والشبكات الخاصة والعامة في أوروبا. كما ترمي إلى تحسين الاستجابة للأزمات عندما تحدث الاختراقات الإلكترونية.

ويقول أليساندرو جروبيلي - مدير الاستراتيجية والاتصالات، لدى رابطة مشغلي شبكات الاتصالات الأوروبية: " " تشمل هذه الخطة الكثير من القطاعات المرتبطة بنطاق تطبيق هذه القواعد الجديدة من خلال وضع البيانات وحتى الاتصالات عبر زوم مرورا بأنظمة تكنولوجيا المعلومات الحكومية" مضيفا " لنفكر في مدى أهميتها في أيامنا هذه عندما نتحدث عن اللقاحات أو تتبع جهات الاتصال عبر التطبيقات".

قبل أن تدخل آليات هذه الخطة، حيز التنفيذ، سيتم الآن النظر في مضامينها من قبل حكومات الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي.