عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منصب الراحل صائب عريقات بمنظمة التحرير الفلسطينية لا يزال شاغرا

euronews_icons_loading
صائب عريقات ، الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، يتحدث للصحفيين حول الانتخابات الإسرائيلية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، 3 مارس 2020
صائب عريقات ، الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، يتحدث للصحفيين حول الانتخابات الإسرائيلية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، 3 مارس 2020   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

صرح مسؤول فلسطيني في منظمة التحرير الفلسطينية أن منصب أمين سرّ اللجنة التنفيذية للمنظمة ومسؤول ملف المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي لا يزال شاغرا رغم مرور42 يوما على وفاة كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لوكالة فرانس برس إن "موضوع إشغال منصب عريقات لم تبحثه المنظمة بعد"، في حين أن أحد المسؤولين في المنظمة صرح لوكالة فرانس برس سابقا أن موضوع إشغال المنصب سيبحث بعد مرور 40 يوما على وفاته.

توفي عريقات في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إثر اصابته بفيروس كورونا المستجد.

وعانى عريقات المقرب من محمود عباس لسنوات من التليف الرئوي، وخضع في العام 2017 لعملية زرع رئة في مستشفى في الولايات المتحدة.

ويعتبر منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من المراكز الهامة في النظام السياسي الفلسطيني.

وحمل عريقات ملف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي منذ عام 1993 بعد أن استقال رئيس الوفد المفاوض حيدر عبد الشافي، واستمر عريقات بذلك حتى وفاته، رغم أن المفاوضات توقفت رسميا في العام 2014.

واستبعد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة أحمد مجدلاني استئناف المفاوضات قريبا مع إسرائيل، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جو بادين لم تضع القضية الفلسطينية على جدول أعمالها.

وقال مجدلاني "من ثمانية أولويات على طاولة بايدن لم يتم وضع القضية الفلسطينية، فالحديث عن مفاوضات قريبة ليس سوى أوهام".

وتواجه اسرائيل أزمات داخلية تسير نحو انهيار حكومة الائتلاف "الوحدة والطوارئ" وتلوح في الأفق انتخابات رابعة.

ويسعى نتنياهو إلى التطبيع مع أكبر عدد ممكن من الدول العربية معتبرا أنه لا علاقة للتطبيع مع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

من جهته، قال خافيير أبو عيد أحد الفاعلين في مكتب المفاوضات وعمل مطولا مع عريقات لوكالة فرانس "ليس لديّ أي علم بالشخصية الجديدة لإدارة دائرة المفاوضات".

استأنفت السلطة الفلسطينية قبل حوالي شهر كافة أشكال التنسيق مع الجانب الإسرائيلي، بما فيه الأمني بعد أن قطعته في أيار/مايو الماضي.

viber

وأشار مسؤول المنظمة إلى أنه ليس بالضرورة أن يحمل أمين سر المنظمة المقبل ملف المفاوضات مثلما كانت الحال مع عريقات.