عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تعتبر العقوبات الروسية الجديدة ضدها "غير مبررة"

المعارض الروسي نافالني
المعارض الروسي نافالني   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

اعتبرت ألمانيا أن العقوبات الجديدة التي فرضتها موسكو ضدها "غير مبررة"، وفق ما أعلن الثلاثاء مصدر في وزارة الخارجية الألمانية.

وإثر إعلان موسكو فرض عقوبات مضادة تستهدف الاتحاد الأوروبي على خلفية قضية تسميم المعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني، أكد المصدر الألماني أن "هذا النوع من التدابير المضادة الروسية كان موجوداً في الماضي لكنه يبقى غير مبرر من وجهة نظر الحكومة (الألمانية)".

وكانت موسكو أعلنت فرض عقوبات مضادة على الاتحاد الأوروبي في إطار قضية تسميم المعارض الروسي. وقالت "إنها وسعت لائحة ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الممنوعين من دخول أراضي الاتحاد الروسي"، بدون أن تنشر الأسماء. واستدعت الخارجية الروسية القائم بالأعمال في السفارة الألمانية في موسكو بياتي يرزيسكي لإبلاغها بأن "إجراءات مضادة على شكل منع من الدخول فرضت على ممثلين للدولة الألمانية"، حسب المصدر نفسه.

وتابع المصدر الألماني أن تسميم نافالني "ليس شأنا ثنائيا لكنه مسألة ذات بعد دولي بسبب انتهاك القانون الدولي المصاحب لاستخدام مادة كيمائية للأعصاب".

وأكد أن برلين ما زالت تطالب روسيا "بكشف كل ملابسات استخدام عامل سام من النوع العسكري ضد مواطن روسي على الأراضي الروسية"، معتبرا أنه حتى الآن لم تبد موسكو أي استعداد للقيام بذلك. ياب/اا/ص ك

وتقول الدول الثلاث إنها رصدت مادة سامة للأعصاب من نوع نوفيتشوك في جسم المعارض في خلاصات أدت إلى فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين روس.

اعتبر المتحدث باسم الكرميلن ديمتري بيسكوف الثلاثاء أن المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني يعاني من "أوهام الاضطهاد"، غداة نشر هذا الأخير محادثة يبدو أنها تورّط أجهزة الأمن الروسية في عملية تسميمه.

viber

وقال بيسكوف للصحافة "أسمح لنفسي بأن أعبّر عن رأي شخصي: المريض يعاني بوضوح من أوهام الاضطهاد ومن بعض أعراض جنون العظمة".