المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قطاع تصدير الفواكه البلجيكية أكبر المتضررين في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قطاع تصدير الفواكه البلجيكية أكبر المتضررين في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست
حقوق النشر  Euronews/Jack Parrock

يتضرر العديد من عمال مزارع بساتين الفاكهة بشدة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق تجاري ما بين الاتحاد الاوروبي و المملكة المتحدة بحلول نهاية العام.

تمثل صادرات الفاكهة أكثر من 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي لبلجيكا، يقدر إجمالي الإنتاج السنوي من الكمثرى بنحو 330 ألف طن.

يوضح مارك إيفرار، المدير التجاري لبلجيكا فروت فالي: "تقليديًا ، نقوم أيضًا بالتصدير خارج الاتحاد الأوروبي، كمنظمة، وشركاؤنا التجاريون متعودون كشركات للتعامل مع هذه الأنواع من الحالات".

في قاعة المزاد في بلجيكا Fruit Valley ، يخشى التجار من أن التعريفات الجديدة ستضر بالأسعار في مختلف أشكالها. يتم تصدير العديد من أنواع الفاكهة المختلفة، لكن الكمثرى تستحوذ على الحصة الأكبر من السوق و 8٪ منها موجهة إلى المملكة المتحدة.

ويقول جاك باروك، مراسل يورونيوز: "إذا كان المنتجون قلقين بشأن الكميات والأسعار، فإنهم يقولون إنه في سيناريو عدم وجود اتفاق في مرحلة ما بعد البريكست، سيكون أحد مخاوفهم الرئيسية هو حدوث خلل في سلسلة التوريد، تمامًا مثل سلسلة إنتاج التغليف".

قد يؤدي عدم التوصل إلى اتفاق، إلى انسداد في التعاملات التجارية، حيث يقضي الأمر حينها أن تتحقق السلطات مما إذا كانت الشركات البريطانية التي تستورد الفواكه البلجيكية قد دفعت رسومًا عليها. تُغلق مزارع بسلتين الفاكهة في الشتاء لكن الاقتصاديين البلجيكيين يحذرون من أنه خلال موسم الحصاد المقبل، ستكون الامور عصيبة للغاية.

فيكل يوم، تغادر العديد من الشاحنات بساتين الفاكهة لتتجه إلى كاليه ثم تعبر صوب بريطانيا، ولكن القيمين على هذه الحركات التجارية، لا يعرفون حتى الآن ما هي الظروف المناسبة لمزاولة نشاطاتهم في ظل الوضع الجديد، إن لم يتوصل طرفا التفاوض: البريطاني و الأوروبي إلى اتفاق.