عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العثور على جثث سبعة أشخاص يرجح أنهم مهاجرون على شاطئ في شمال غرب الجزائر

Access to the comments محادثة
واجهة البحر في الجزائر- صورة توضيحية
واجهة البحر في الجزائر- صورة توضيحية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

عثر على جثث سبعة أشخاص على شاطئ بولاية مستغانم شمال غرب الجزائر، السبت، يرجح أنها جثث مهاجرين غرقوا في عرض البحر وسط الأحوال الجوية السيئة على سواحل البلد، بحسب ما أعلنت الحماية المدنية.

وأفادت مديرية الحماية المدنية لولاية مستغانم في بيان "لفظت أمواج البحر سبعة جثث متحللة بشاطئ الإخوة الثلاتة بخروبة، صبيحة يوم السبت حوالي الساعة التاسعة صباحا (8,00 ت غ)".

وأوضح البيان أنها جثث أربع نساء وثلاثة رجال "تترواح أعمارهم بين 16 و30 سنة"، مضيفا أنه "تم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مستغانم".

ولم يتم تحديد ظروف غرق الأشخاص لكن من المرجح أنهم كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا في ظل أحوال جوية رديئة ورياح قوية تخيم على شمال الجزائر منذ عدة أيام. وتابع البيان "تبقى ملابسات الحادث محل تحقيق من طرف المصالح المختصة".

وانتشلت الحماية المدنية الجمعة جثة صياد كان مفقودا منذ 26 كانون الأول/ديسمبر، بعد ان أوقفت فرق الإنقاذ عمليات البحث عنه "نطرا لهيجان البحر" .

ورغم حالة البحر، فإن محاولات الهجرة لم تتوقف، بحسب حصيلة وزارة الدفاع التي أوقفت في الفترة بين 23 و29 كانون الأول/ديسمبر 152 "مرشحا للهجرة باستخدام القوارب" منهم 50 أجنبيا.

viber

المصادر الإضافية • أ ف ب