إندونيسيا تفرج عن الأب الروحي لتنظيم الجماعة الإسلامية المسؤولة عن تفجيرات بالي عام 2002

 الإفراج عن أبو بكر باعشير
الإفراج عن أبو بكر باعشير Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وحكم على باعشير في 2011 بالسجن 15 عاماً في قضية اخرى تتمثّل في مساهمته بتمويل معسكرات تدريب لإسلاميين في إقليم آتشيه الاندونيسي

اعلان

أفرجت السلطات الإندونيسية فجر الجمعة عن الزعيم الديني الإسلامي " أبو بكر باعشير" المرتبط بتفجيرات بالي عام 2002، مستفيداً من قرار خفض مدة العقوبة.

ويعدّ باعشير (82 عاماً) الأب الروحي لتنظيم الجماعة الإسلامية المسؤولة عن الاعتداءات في بالي في تشرين الأول/ اكتوبر 2002 التي أودت بحياة 202 شخص بينهم عشرات الاستراليين.

رغم ذلك فقد نفى على الدوام أي تورط له في هذه الاعتداءات التي تعدّ الأعنف في تاريخ اندونيسيا، وتراجع القضاء عن إدانته عند استئناف الحكم لعدم كفاية الأدلة.

وحكم على باعشير في 2011 بالسجن 15 عاماً في قضية اخرى تتمثّل في مساهمته بتمويل معسكرات تدريب لإسلاميين في إقليم آتشيه الإندونيسي.

واستفاد من قرار خفض العقوبة بعدما رافع محاموه بخطر إصابته بفيروس كورونا المستجد في السجن في ظل تقدّمه بالعمر.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أحد الشعانين بلون الدم في إندونيسيا.. تفجير انتحاري يستهدف قداسا ويتبناه تنظيمٌ موالٍ لداعش

السلطات الإندونيسية ستفرج عن الداعية أبو بكر باعشير المرتبط بتفجيرات بالي الجمعة

شاهد: استقبال جماهيري ضخم لداعية إسلامي متشدد فر من إندونيسيا بعد قضية مواد إباحية