euronews_icons_loading
شاهد: فرق الإنقاذ الإندونيسية تستعين بالكلاب للبحث عن المفقودين بسبب الزلزال

انتشل رجال إنقاذ إندونيسيون المزيد من الجثث من بين أنقاض منازل وبنايات دمرها زلزال بقوة 6.2 درجة، ما رفع حصيلة القتلى إلى 56 اليوم الأحد، بينما تمكن مهندسون عسكريون من إعادة فتح طرق مدمرة لإتاحة الوصول إلى مواد الإغاثة.

وقال راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من حدة الكوارث، إن المزيد من المعدات الثقيلة وصلت إلى مدينة ماموجو الأشد تضرراً، ومنطقة ماجين المجاورة في جزيرة سولاويزي، حيث وقع الزلزال مساء الجمعة.

كما بدأت إمدادات الطاقة والاتصالات الهاتفية في التحسن.

وقال جاتي إن الآلاف شردوا، وأصيب أكثر من 800، وما زال أكثر من نصفهم يتلقون العلاج من إصابات خطيرة، مضيفاً أن 415 منزلاً على الأقل في ماجيني تضررت، وتم نقل 15 ألف شخص إلى الملاجئ.

وتناثر حطام البنايات المنهارة في ماموجو، عاصمة المقاطعة التي يبلغ عدد سكانها 300 ألف نسمة.

No Comment المزيد من