عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشفى إيرلندي يعتذر عن فضيحة توزيع لقاح كورونا على أقارب العاملين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تطعيم إحدى المواطنات في إيرلندا
تطعيم إحدى المواطنات في إيرلندا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قدم مستشفى في العاصمة الإيرلندية اعتذارا رسميا بعدما تم الكشف عن توزيع عدد من لقاحات كورونا على أقارب العاملين بها.

وقام العاملون في مستشفى كوومب للنساء والأطفال الجامعي في دبلن بتوزيع 16 جرعة من اللقاح تبقت بعد مضي يوم كامل من عملية تلقيح أصحاب الأولويات الصحية والعمرية على أفراد من عائلاتهم بمن فيهم طفلي مدير المستشفى.

وقال المستشفى في بيان: "تم اتخاذ القرار مساء الجمعة لضمان عدم إهدار أي لقاح بعد تلقيح 1100 موظف في الخطوط الأمامية وطبيب عام محلي وعاملين في المجال الصحي في المستشفى - 120 أكثر مما كان متوقعًا في البداية".

وقال مدير المستشفى، مايكل أوكونيل،: "لقد بذلت شخصيًا قصارى جهدي لتحديد الأولويات وتحديد العاملين الإضافيين في الخطوط الأمامية واتبعت جميع الإجراءات المتاحة لي في ذلك الوقت".

"بصفتي المسؤول، أشعر بالأسف الشديد لأن أفراد أسرة الموظفين قد تم تطعيمهم ولهذا أعتذر بشدة".

وتواصلت يورونيوز مع إدارة المستشفى التي أكدت أن 9 من بين 16 فرداً من أعضاء عائلات طاقم العمل الذين تلقوا اللقاحات دون أولوية يبلغون من العمر أكثر من 70 عاماً دون تحديد أعمار أو الحالات الصحية لبقية المتلقين.

وقال ديفيد كالينين، المتحدث الصحي في البرلمان الإيرلندي عن حزب "شين فين" المعارض، إن الواقعة أدت إلى "كسر الثقة" بين المواطنين وأفراد الطواقم بالمستشفيات. وأضاف: "يجب تقديم تقرير كامل وشرح (للواقعة)".

وعلق سيمون هاريس، الوزير الإيرلندي للتعليم الإضافي والبحث العلمي والابتكار والعلوم، على الواقعة بالقول إنه "قلق للغاية" من هذه المزاعم.

وأضاف: "إما أن يكون هناك بروتوكول للقاحات الاحتياطية لم يتم اتباعه أو ربما يكون الأمر الأكثر إثارة للقلق، أنه لا يوجد بروتوكول على الإطلاق".

viber

وأكد ستيفن دونيلي، وزير الصحة الإيرلندي، أنه سيطلب تقريراً واضحاً من المستشفى بشأن الواقعة.