عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: فرنسا تطعّم مليون شخص واستقالة رئيس أركان الجيش الإسباني إثر فضيحة متعلقة بحملة التلقيح

عنصران من الطاقم الطبي في هونغ كونغ يتحدثان إلى سيدة في الحي الذي فرض الحجر عليه
عنصران من الطاقم الطبي في هونغ كونغ يتحدثان إلى سيدة في الحي الذي فرض الحجر عليه   -   حقوق النشر  AP Photo/Kin Cheung
حجم النص Aa Aa

أعلنت الحكومة الإيطالية أنها ستتخذ "إجراءات مضادة" في ضوء التأخير "غير المقبول" و"المقلق" في عملية تسليم كميات من اللقاحات طلبتها روما سابقاً ووقعت على عقودها.

وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي عبر صفحته في فيسبوك إن التأخير في تسليم لقاحات فايزر/بيونتيك لروما، وربما، أسترازينيكا، كما قالت الشركة السبت، يعتبر خرقاً للاتفاقيات والعقود المبرمة.

وأضاف كونتي أن روما ستتخذ خطوات للرد على هذا التأخير.

Le ultime notizie che ci arrivano dalle aziende produttrici dei vaccini anti-Covid sono preoccupanti. Dapprima...

Posted by Giuseppe Conte on Saturday, January 23, 2021

وسجلت إيطاليا السبت 488 وفاة إضافية في ارتفاع طفيف عن العدد الذي سجل أمس (472) بينما انخفض عدد الإصابات من 13.633 إلى 13.331.

1348 وفاة في بريطانيا خلال 24 ساعة

سجلت بريطانيا السبت 1348 وفاة جراء وباء كوفيد-19، في تراجع طفيف عن يوم أمس الجمعة، بحسب ما أعلنته السلطات الصحية في البلاد. وإضافة إلى الوفيات، سجلت البلاد 33.552 إصابة جديدة بالفيروس.

وبحسب ما تشير إليه الأرقام الحكومية، طعّمت السلطات 478.248 شخصاً خلال 24 ساعة فقط.

ويبلغ عدد الوفيات الإجمالي بسبب الفيروس 97.329، وهو الأعلى أوروبياً.

استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني

قدّم رئيس أركان الجيش الإسباني استقالته اليوم، السبت، على خلفية فضيحة متعلقة بحملة التلقيح ضدّ كوفيد-19.

وأثار تلقيح عسكريين ومسؤولين سياسيين في إسبانيا، رغم انهم ليسوا من فئات الأولوية جدلاً واسعاً في البلاد أدى خصوصاً إلى إقالة ضابط كبير أمس الجمعة.

وأقال وزير الداخلية مساء الجمعة بمفعول فوري ضابطاً كبيراً برتبة "كولونيل" (عقيد) وهو مسؤول ارتباط الحرس المدني بهيئة أركان الجيش، كما أعلن ناطق باسم هذه الوزارة السبت.

وتلقى عناصر آخرون من هيئة الأركان جرعة من اللقاح ويمكن أن تتقرر إقالات أخرى كما قالت وزيرة الدفاع مارغاريتا روبلس الجمعة مشيرة إلى أنها تنتظر تقريراً في هذا الصدد.

وإلى جانب العسكريين، تلقى سياسيون من أحزاب مختلفة الجرعة الأولى من اللقاح، بدون أن يكونوا أيضاً من فئات الأولوية. وأحدهم المستشار الإقليمي في مورسيا (جنوب شرق) مانويل فيليغاس وقد اضطر للاستقالة.

ومستشار الشؤون الصحية في جيب سبتة الإسباني (شمال المغرب) خافيير غويريرون في وضع مماثل لكنه أعلن أنه لن يستقيل مؤكداً أنه لم ينتهك أي بروتوكول.

تطعيم مليون شخص في فرنسا

أعلن رئيس الحكومة الفرنسية، جان كاستيكس، عن تطعيم مليون شخص ضدّ كوفيد-19. وكان وزير الصحة أوليفييه فيران أعلن أمس أن الحكومة تهدف إلى تطعيم مجمل الشعب الفرنسي بحلول نهاية أغسطس/آب 2021.

إغلاق جزئي في النرويج

أعلنت الحكومة النروجية السبت عن تدابير إغلاق جزئي، هي الأشد صرامة منذ بداية الوباء، في أوسلو وضواحيها بعد رصد إصابات بالسلالة "البريطانية" من الفيروس في بلدة قريبة من العاصمة.

وتقضي التدابير بإغلاق المتاجر ومراكز التسوق باستثناء المحلات التجارية الأساسية، وإصدار إرشادات تحض السكان على الحد من التنقل وتناول الوجبات مع الأصدقاء، والسماح للبلديات بمنح إمكانية التعليم عن بعد للمدارس الثانوية، وذلك اعتبارا من السبت في أوسلو وتسع مناطق محيطة بالعاصمة.

اتفاقية روسية-تركية لإنتاج اللقاح

أعلن صندوق الثروة القومي الروسي السبت أنه وقع على اتفاقية مع تركيا حول إنتاج لقاح "سبوتنيك-في" الروسي، المضاد لكوفيد-19، بحسب ما ذكرته وكالة إنترفاكس الروسية.

وقال الصندوق إن نقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات إلى أنقرة بدأ فعلاً.

وكان صندوق الثروة القومي الروسي، المسؤول عن إنتاج لقاح "سبوتنيك-في" وقع اتفاقيات سابقة لإنتاج اللقاح خارج الأراضي الروسية، منها مع الصين وكوريا الجنوبية والهند والبرازيل وبيلاروس وكازاخستان.

الخلاصات لا تزال باكرة (منظمة الصحة)

أعلنت منظّمة الصحّة العالميّة أنّ من المبكر جدّاً التوصّل إلى أيّ استنتاجات تتعلّق بعمل بعثتها إلى ووهان وما إذا كانت جائحة كوفيد-19 قد بدأت في الصين. وكان فريق من خبراء المنظّمة وصل إلى ووهان في 14 كانون الثاني/يناير للتحقيق في منشأ فيروس كورونا، بعد أكثر من عام على ظهور أولى الإصابات في المدينة بوسط الصين.

ونُقل أفراد البعثة إلى فندق لقضاء حجر صحّي. وتترقّب الصين تدقيق فريق الخبراء العاملين لدى منظّمة الصحّة العالميّة وما العناصر التي سيُضيفونها إلى روايتها المتعلّقة بالفيروس، خصوصاً أنّها روّجت شيئاً فشيئاً لفكرة أنّ الوباء بدأ خارج حدودها.

الأكاديمية الفرنسية للطب توصي بـ"الصمت"

أوصت الأكاديمية الفرنسية للطب الجمعة بـ"السكوت" في المواصلات العامة بهدف الحد من انتشار وباء كوفيد-19، معللة ذلك بضرورة عدم نشر الجزيئيات في الأماكن التي قد تكون مكتظمة بالسكان، مثل المترو أو الحافلات.

وأوصت الأكاديمية بعدم التحدث عبر الهاتف في المواصلات العامة، حتى لو كان المتحدث يلبس كمامة، كما رفضت من ناحية أخرى توصيات الحكومة ووزير الصحة أوليفييه فيران بالتخلي عن الكمامات القماشية.

وكان فيران دعا الفرنسيين الخميس إلى عدم ارتداء الكمامات القماشية أو تلك القماشية المصنعة منزلياً إذ أنها، بحسب المجلس الأعلى للصحة العامة، لا تؤمن الحماية الكافية.

وفاة كل 6 دقائق في ساو باولو

أعلنت ولاية ساو باولو البرازيلية إغلاق الحانات والمطاعم اعتبارا من الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي طوال أيام الأسبوع بما في ذلك في العطل من أجل الحد من انتشار الوباء الذي يقتل شخصاً واحداً كل ست دقائق.

وستدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ من الإثنين المقبل حتى السابع من شباط/فبراير في مدينة ساو باولو الكبرى ومعظم بلديات أغنى ولاية في البرازيل وتضم أكبر عدد من السكان.

وكانت البرازيل أطلقت خلال الأسبوع الجاري حملة تلقيح وطنية لسكانها البالغ عددهم 212 مليون نسمة. ويتوقع الخبراء أن تواجه بسرعة نقصاً كبيراً في الجرعات. وبلغ عدد الوفيات بكوفيد-19 في البرازيل 215 ألفا بينها 51 ألفا في ولاية ساو باولو وحدها.

هونغ كونغ تفرض حجراً صحياً ليومين

صدرت أوامر لآلاف من سكّان هونغ كونغ بالبقاء في منازلهم السبت التزاماً بأوّل إجراء من نوعه منذ ظهور فيروس كورونا، حيث تُكافح السلطات تفشّي المرض في واحدة من أفقر مناطق المدينة وأكثرها كثافة.

وبموجب هذا الإجراء، يُمنع على أيّ مقيم في مبان تقع ضمن منطقة جغرافيّة محدّدة، أن يُغادر منزله إذا لم يُبرز نتيجة فحص سلبيّة لكوفيد-19. وقال مسؤولون إنّهم يعتزمون إخضاع كلّ شخص داخل المنطقة المحدّدة لاختبار صحّي في غضون 48 ساعة.

وأشارت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" إلى أنّ هذا الإجراء يشمل نحو 150 مبنى سكني وما يصل إلى تسعة آلاف شخص، على أن ينتشر مئات من عناصر الشرطة لتعزيز احترام الإغلاق.

وكانت هونغ كونغ من أوائل الأماكن التي انتشر فيها فيروس كورونا بعد ظهوره في الصين، ولكن المدينة أبقت على عدد الإصابات بالفيروس ما دون العشرة آلاف، بالإضافة إلى نحو 170 وفاة.

بلجيكا تمنع السفر "غير الضروري"

أعلنت بلجيكا أنها قررت منع سكانها من السفر غير الضروري عبر الحدود اعتبارا من الأربعاء حتى الأول من آذار/مارس، كما أعلن مصدر حكومي لوكالة فرانس برس مؤكدا معلومات كانت أوردتها وسائل إعلام محلية.

يهدف هذا القرار إلى وقف انتشار فيروس كورونا المستجد والنسخ المتحورة منه التي ظهرت في الآونة الأخيرة. وقال مسؤول آخر هو اليو دي رورو رئيس منظمة والونيا لشبكة "ار تي بي اف" إنه ستم حظر "السفر الترفيهي أو للاستجمام، سيكون هناك رقابة على الحدود مع فرض غرامات".

لكن العاملين عبر الحدود لن يشملهم هذا الإجراء.

المصادر الإضافية • وكالات