عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بولنديون يغطسون في مياه قارسة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
امرأة أوكرانية تغطس في بركة "مجمدة" بمناسبة عيد الغطاس
امرأة أوكرانية تغطس في بركة "مجمدة" بمناسبة عيد الغطاس   -   حقوق النشر  AP Photo/Evgeniy Maloletka
حجم النص Aa Aa

يصبح ما اتفق على تسميته بالإنجليزية "الاستحمام في الجليد" شائعاً أكثر فأكثر في بولندا. ومع أن ممارسة هذا النوع من الرياضة، التي يقول كثيرون إنها "صحية"، بحاجة إلى لياقة عالية، إلا أنه يشيع يوماً بعد آخر.

فالمتحمسون للقفز في المياه القارسة يجب أن يتمتعوا بلياقة بدنية عالية، وعليه، فهم يتمرنون طوال العام لهذه المناسبات. قبل القفز إذاً، يستحم الرياضيون في بيوتهم بالمياه الباردة، خلال أشهر، قبل حلول موعد الغطس الكبير في البحيرة أو النهر أو البحر.

ويطلق هؤلاء على نفسهم تسمية "والروس" (حيوان الفظ-Walrus) وهم يزدادون في بولندا يوماً بعد يوم، تماماً كما تزداد الأندية المخصصة لهذا النوع من الرياضات المتطرفة.

والرغبة في الغطس في المياه الباردة تدفعها رغبة أخرى، ألا وهي امتلاك جسم قوي صلب، قادر على مقارعة الأمراض، من كوفيد-19 وغيره. فالغطاسون يقولون إنهم لا يمرضون بعد الغطس، وأنهم أكثر مقاومة للرشح والزكام.

المصادر الإضافية • يوروفيجن