عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: أضرار مادية لحقت بمدن هولندية عقب احتجاجات على قرار حظر التجول

أدت اعمال العنف التي شهدتها هولندا على مدار الأيام الماضية إلى أضرار مادية في عدد من الشركات والممتلكات العامة. وشارك عدد من السكان المحليين في عدد من المدن الهولندية في عمليات تنظيف لأثار الدمار التي حلت بمدنهم وبلداتهم.

شهدت هولندا موجة من أعمال عنف نفذها معارضون لقرار حظر التجول الذي من شأنه وضع حد لانتشار فيروس كورونا. وتسبب قرار حظر التجول الذي فرض منذ نهاية الأسبوع الماضي في هولندا للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، بأعمال شغب مع مواجهات بين محتجين والقوى الأمنية وأعمال تخريب طالت متاجر في مدن امستردام وروتردام ولاهاي الرئيسية فضلا عن مدن أصغر مثل هارلم واميرسفورت وخيلين ودين بوش.

وأوقف أكثر من 70 شخصا الاثنين. وأعلن رؤساء بلديات مدن عدة أنهم سيتخذون إجراءات طوارئ في محاولة لتجنب اضطرابات جديدة. فقد أصدر رئيس بلدية روتردام أحمد أبو طالب مرسوما يسمح للشرطة بتكثيف عمليات التوقيف.

وكانت الشرطة أوقفت في الليلة السابقة 250 شخصا في مدن عدة. وندد رئس الوزراء مارك روته ب"العنف الإجرامي" معتبرا أنها "أسوأ أعمال شغب في غضون أربعين عاما"

No Comment المزيد من