المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إنستغرام يغلق حساب روبرت كينيدي جونيور لنشره معلومات مضلّلة بشأن كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
روبرت كينيدي جونيور، ابن شقيق الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي
روبرت كينيدي جونيور، ابن شقيق الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي   -   حقوق النشر  أ ف ب

أعلنت منصة إنستغرام أنها أغلقت حساب روبرت كينيدي جونيور، ابن شقيق الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي، بسبب نشره معلومات مضلّلة بشأن كوفيد-19 واللقاحات المضادة.

وقال متحدّث باسم فيسبوك، الشركة المالكة لمنصة إنستغرام، لوكالة فرانس برس "لقد أغلقنا هذا الحساب لنشره تكرارا مزاعم تم دحضها بشأن فيروس كورونا واللقاحات المضادة".

لكن حساب روبرت كينيدي جونيورر، ابن شقيق الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي الذي اغتيل في العام 1963، على فيسبوك بقي فاعلا، علما أنه أورد فيه منشورات مماثلة تتضمّن مزاعم تم دحضها حول أضرار تسببها اللقاحات. وقال المتحدث "لا نعطّل آليا حسابات على تطبيقاتنا" لأن الأمور تختلف باختلاف المنصات والخدمات.

وزعم روبرت كينيدي جونيور، نجل المدعي العام الأمريكي السابق روبرت كينيدي، تكرارا أن وفاة أسطورة البيسبول هانك آرون مرتبطة بلقاح مضاد لكوفيد-19. وكان قد نشر سابقا معلومات مضلّلة بشأن لقاح مضاد للإنفلونزا.

وغالبا ما ارتبط اسم روبرت كينيدي جونيور بقضايا وشخصيات مثيرة للجدل، وهو خاطب الصيف الماضي تظاهرة حاشدة في برلين لمجموعات تنكر وجود فيروس كورونا نظّمها اليمين المتطرّف، كما تعاون مع الرئيس الفنزويلي السباق هوغو تشافيز لتوفير وقود التدفئة للأمريكيين الفقراء.

viber

وأغلقت فيسبوك عددا من الحسابات على المنصتين لنشرها معلومات مضلّلة حول اللقاح.

المصادر الإضافية • أ ف ب