المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المصادر المتجددة وفّرت أكثر من ربع الطاقة في فرنسا العام الماضي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
توربينات الرياح لتوليد طاقة كهربائية فوق الألواح الشمسية
توربينات الرياح لتوليد طاقة كهربائية فوق الألواح الشمسية   -   حقوق النشر  أ ب

واصلت مصادر الطاقة المتجددة نموها وقد وفرت أكثر من كميات الطاقة الكهربائية المستهلكة في فرنسا العام الماضي، بفضل محطات الطاقة الكهرمائية وتوربينات الرياح، وفق حصيلة حديثة.

وقالت نقابة الطاقة المتجددة في بيان نشرته مع شركاء آخرين في قطاع الطاقة إن "مصادر الطاقة المتجددة أسهمت في 26,9 بالمئة من الاستهلاك الكهربائي في فرنسا القارية خلال العام 2020".

وأشارت النقابة إلى أن هذا الرقم يعكس ازديادا بحوالي أربع نقاط مقارنة مع أرقام 2019 (23,1 بالمئة)، وهو يعود إلى "إنتاج تاريخي للطاقة المتجددة بلغ 120,7 تيراواط في الساعة (بارتفاع نسبته 10,4 بالمئة مقارنة مع 2019)، وانخفاض في الاستهلاك بفعل الأزمة الصحية".

وقد واصلت القدرات الإجمالية لمصادر الطاقة المتجددة نموها العام الماضي، بدفع خصوصا من النمو في توربينات الرياح ومصادر الطاقة الشمسية.

viber

غير أن مصادر الطاقة الكهرمائية لا تزال تهيمن على المشهد الفرنسي رغم الثبات في قدراتها. وبالإضافة إلى الطاقة المتجددة، لا تزال فرنسا تعتمد بقوة على المصادر النووية في إنتاج طاقتها الكهربائية، مع حصة تفوق 70 بالمئة خلال السنوات الأخيرة.

المصادر الإضافية • أ ف ب